الرئيسية / اخبار العالم / التقويم الميلادى فى السعودية 2016 فى صرب الرواتب و الاجور للموظفين
التقويم الميلادى
الراتب و البدلات

التقويم الميلادى فى السعودية 2016 فى صرب الرواتب و الاجور للموظفين

اعتمدت المملكة العربية السعودية ، التقويم الميلادي كبديل  للتقويم  الهجري ، و ذلك في المعاملات المالية بالقطاع العام ،  و الصرف للمرتبات و البدلات و الخاصة بالموظفين ، و يعد هذا تنفيذ لقرار لمجلس الوزراء السعودي ، و بذلك ينتهى الصرب للمستحقات المالية تبعا للتقويم الهجرى و الذى يتم استخدامه منذ سنوات طويلة .

و كان مجلس الوزراء السعودى ، قد اتخذ قراره منذ عدة ايام اعتماد التقويم الميلادى فى الصرف لاى مستحقات مالية من الدولة ، و ان تكون بداية السنة المالية هى بداية شهر يناير من كل عام ، على ان يتم التنفيذ من بداية شهر اكتوبر الحالى .

و مما يذكر ان عدد من الخبراء فى الاقتصاد ، قد فسروا ان المملكة العربية السعودية ، و من خلال التطبيق لصرف الرواتب تبع التقويم الميلادى ، بان ذلك سوف يوفر مبلغ اربعة مليار ريال ، اى ما يوازى الثلاثة بالمائة من الميزانية للصرف شهريا و هو مبلغ لا باس به ، و يذلك سوف يتقاضى الموظف نفس المرتب ، و لكن ايام العمل ستزيد بالنسبة له ، و هذا بسبب ان الايام بالسنة الميلادية عددها اكبر من الايام فى السنة الهجرية .

و تعد تلك الخطوات التى تتخذها السعودية منذ عدة شهور و اتخذ التقويم الميلادى ، من اجل التقليل من الاثار السلبية ، و التى نجمت عن الانخفاض الملحوظ فى اسعار النفط ، و هى تعد خطة طامحة الى التعدد للمصادر التى تؤدى الى الدخل العام للفرد و للاسرة كلها ، و هذا فى ظل الحالة الاقتصادية المتدهورة فى تلك الايام و منذ فترة سابقة ، و التى تعد عدتها الى الانتهاء منها عن قريب باذن الله .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *