الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة مانشستر سيتى و سيلتك اليوم 28/9/2016 دورى ابطال اوروبا
فريق مانشستر سيتى
دورى ابطال اوروبا

نتيجة مباراة مانشستر سيتى و سيلتك اليوم 28/9/2016 دورى ابطال اوروبا

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة فريق مانشستر سيتى الانجليزي الاول لكرة القدم ضد فريق سيلتك الاسكتلندي الاول لكرة القدم فى مباراة قوية جدا ضمن منافسات الجولة الثالثة من دورى ابطال اوروبا و تحديدا الجولة الثانية و قد اقيمت مباراة اليوم على ملعب سيلتك ارينا ملعب فريق سيلتك فى اسكتلندا و المباراة قد كانت بقيادة الحكم نيكولا روزيلى و المباراة قد انتهت بتعثر مانشستر سيتى على يد سيلتك و يقع بيب جوارديولا فى الفخ الاول لة مع مانشستر سيتى و يتعادل ايجابيا بنتيجة مثيرة جدا ثلاثة اهداف مقابل ثلاثة اهداف اخرى و يضع براند رودريجز المدير الفنى الحالى لسيلتك و السابق لليفربول العقبة الاولى لمانشستر سيتى فى طريقة فى المجموعة الثانية و يحقق سيلتك نقطة ايجابية على مانشستر سيتى

و احتل مانشستر سيتي بهذه النتيجة المركز الثاني بالمجموعة برصيد 4 نقاط متخلفًا بفارق نقطتين عن المتصدر برشلونة الذي فاز على مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني بهدفين مقابل هدف و فيما حل سيلتك بالمركز الثالث برصيد نقطة واحدة و بوروسيا مونشغلادباخ فى المركز الاخير و قد بدء الشوط الاول فى مباراة اليوم بمستوى جيد جدا من جانب فريق سيلتك الاسكتلندي الذى اظهر قوتة و شخصيتة على ارض الملعب مستغلا عامل الارض و الجماهير الكثيفة المتواجدة فى مدرجات ملعب سيلتك ارينا و الجمهور في سيلتك ارينا كان صاخبا إلى حد كبير وربما أثر على الحالة الذهنية للاعبي مانشستر يونايتد الذين تلقى مرماهم هدفا مبكرا في الدقيقة الثالثة عندما وصلت الكرة من ركلة حرة إلى جيمس فورست في الجهة اليمنى فمررها من لمسة واحدة باتجاه المندفع ديمبيلي الذي وضعها بصدره في الشباك بكل سهولة و يتلقى كلاديو برافو الهدف الاول مبكرا و تصبح النتيجة هدف مقابل لاشىء لصالح سيلتك و يحقق فرحة كبيرة جدا فى المدرجات

و من أول فرصة خطيرة لمانشستر سيتي حقق الفريق الإنجليزي مانشستر سيتى هدف التعادل عندما سدد كولاروف بيسراه الكرة لتصطدم بزميله فرناندينيو الذي أكملها من وضع انفراد في شباك الحارس كريج جوردون في الدقيقة الثانية عشر و تعود المباراة الى نقطة الصفر وسط غفوة دفاعية من مدافعى سيلتك الاسكتلندي و لم تتأثر معنويات النادي الاسكتلندي بعد تلقيه هدف التعادل و نفذ روجيتش بيسراه ركلة حرة مرت بمحاذاة القائم الأيمن لمرمى سيتي في الدقيقة الخامسة عشر و كادت ان تكون هدف ثانى لسيلتك

و لم يكن غريبا أن يتمكن الفريق المضيف من إحراز الهدف الثاني في ظل أداء باهت من متصدر الدوري الإنجليزي و حيث تلقى الظهير كيران تيرني كرة من روجيتش في الجهة اليسرى و أرسلها كرة نحو منطقة الجزاء انقض عليها سترلينج و أكملها دون قصد في شباك فريقه بالدقيقة العشرون وسط فرحة كبيرة جدا ايضا فى مدرجات ملعب السيلتك ارينا و قد تحسن أداء السيتي في النصف الثاني من الشوط الأول و برز في صفوفه سترلينج الذي أزعج دفاع سيلتك بتحركاته وانطلاقاته و كان يسعى لتعويض الهدف الذى سجلة فى مرماة و بالفعل قد نجح و هو الذي تلقى تمريرة مميزة من دافيد سيلفا ليتلاعب بالدفاع والحارس بحركة واحدة و يضع الكرة بهدوء في المرمى بالدقيقة التاسعة و العشرون

و قد انتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابى بهدفين مقابل هدف و فى الشوط الثاني شهد بداية مكررة للشوط الأول و من أول هجمة لسيلتك أرسل تيرني كرة متوسطة الارتفاع فشل كولاروف في إبعادها لتصل إلى ديمبيلي الذي استقبلها بلمسة قبل أن يسددها خلفية ماكرة لم يحرك لها برافو ساكنا و يسجل الهدف الثانى لنفسة و يستمر تالقة و يسجل الهدف الثالث لسيلتك و يتقدم مجددا و فرحة كبيرة جدا فى مدرجات السيلتك ارينا فان جماهير سيلتك قد قدمت مباراة ممتازة فى التفاعل مع الاهداف و الهجمات و جعلت للمباراة متعة اخرى و  ليتقدم الفريق الأسكتلندي بثلاثية مقابل هدفين

و قد انتظار مانشستر سيتي لهدف التعادل الثالث لم يدم طويلا و انفرد أجويرو بمرمى سلتيك بعد تمريرة من دافيد سيلفا و تصدر جوردون لكرته إلا أنها ارتدت أمام نوليتو الذي أرسلها بثقة في الشباك بالدقيقة الخامسة و الخمسون و يسجل التعادل من جديد لمانشستر سيتى سريعا و تصبح النتيجة ثلاثية مقابل ثلاثية و تبادل الفريقان السيطرة و مع أفضلية نسبية للفريق الضيف الذي اضطر لمواجهة دفاع قوي من سيلتك بسبب ارتداد معظم لاعبيه إلى الخلف من أجل الحفاظ على نتيجة التعادل

و نزل المدافع جون ستونز بدلا من جايل كليتشي لتعويض الهفوات القاتلة من كولاروف الذي عاد للجهة اليسرى المعتادة و كما أراد المدرب الإسباني جوارديولا تأمين خط وسطه بلاعب إضافي فاستبدل نوليتو بالبرازيلي فرناندو و كاد فرناندينيو يسجل الهدف الثاني له  و الرابع لفريقه عندما مر من الجهة اليمنى و سدد كرة مركزة ابتعدت قليلا عن المقص الأيمن لمرمى سيلتك في الدقيقة الثمانون ثم أهدر جوندوجان فرصة هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة بتسديدة اردت من دفاع وصدها جوردون بصعوبة و قبل أن يفشل أوتامندي في متابعة الكرة إثر دربكة في منطقة جزاء الفريق الاسكتلندي الذي احتفل جمهوره بالتعادل فور إطلاق الحكم صافرة النهاية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *