الرئيسية / اخبار العالم / البنك الفرنسي بدمشق يتعرض لحادثة سرقة بمبالغ ضخمة
البنك الفرنسي
البنك الفرنسي بدمشق يتعرض للسرقة

البنك الفرنسي بدمشق يتعرض لحادثة سرقة بمبالغ ضخمة

مفاجأة غريبة تعرض لها البنك الفرنسي السعودى الذى يطلق علية اسم بيمو و الذى يقع فى مدينة دمشق حيث تعرض البنك الفرنسي لحادثة سرقة و احتيال و الغريب فى الامر ان حالة السرقة هذة هى الثانية من نوعها خلال عام واحد و ذلك لان المصرف الدولى للتجارو و التمويل كان قد تعرض هو الاخر لعملية احتييال بمبالغ كبيرة و ضخمة للغاية .

تصريحات البنك الفرنسي حول حادث السرقة و الاحتيال :

و قد صرح البنك الفرنسي بيمو و الذى يعد اولى المصارف الخاصة التى تفتح فى دولة سوريا فى عام 2004 م ، ان البنك قد تعرض لعملية سرقة لمبالغ بالعملات الامريكية و الاوروبية .

و وفقاً لما ذكرة مدير الدراسات فى سوق دمشق الخاص بالاوراق المالية الاستاذ اسامة حسن ان الحادث المشار الية لن يحدث اى تأثير بشكل مباشر نتيجة حادث السرقة على مؤشرات البورصة التابعة لدمشق .

شركة التأمين من المحتمل ان تغطى الخسائر الناتجة عن السرقة :

كما ذكر اسامة حسن ان مجلس الادارة التابع لسوق دمشق للاوراق المالية لم يكشف بعد عن تفاصيل و خبايل عملية الاحتيال التى وقعت ل البنك الفرنسي بيمو ، و اشار الى ان عملاء بنك بيمو من العملاء الجيدين و من المفترض الا يتخذوا ايه قرارات كرد فعل على حادثة السرقة .

و قد اكد الاستاذ اسامة حسن ان حالياً يتم التعامل مع شركة التأمين لمناقشة التعويضات لبنك بيمو و حتى الان غير معروف اذا كانت شركة التأمين ستعترف بحادث السرقة و توافق على تغطية الخسائر ام لا .

و قد اشار الى الى ان حادثة سرقة المصرف الدولى للتجارة لم تؤثر على الاطلاق على اداء مؤشرات البورصة اطلاقاً .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *