الرئيسية / اخبار مصر / صادرات القطن المصري وتراجعا ملحوظا فى الفتره القليه الماضيه
قطن
صادرات القطن المصرى

صادرات القطن المصري وتراجعا ملحوظا فى الفتره القليه الماضيه

لوحظ تراجع صادرات القطن المصرى تراجعا ملحوظا فى الشهور القليله الماضيه 2016 وهذا على حسب بيانات الجهاز المركزى للتعبئه العامه للاحصاء وقد صرح الجهاز المركزى فى بيان له ان اجمالى الصادرات من الاقطان خلال الفتره السابقه وبالتحديد من شهر مارس الماضى وحتى الان نسبه بلغت 145 الف قنطار مقابل 174 الف قنطار عن العام الماضى ويرجع هذا التراجع فى انخفاض محصول القطن هذا العام

القطن
صادرات القطن المصرى
القطن
صادرات القطن المصرى

ومن المؤكد ان محصول القطن المصرى يعانى من ازمات متعدده خلال السنوات الماضيه ادت الى تدهور جودته وتراجع صادراته علما بأن محصول القطن من المعروف انه اهم محصول فى العالم ولا يضاهيه اى نوع من الاقطان الاخرى ولحل هذه المشكله الكبيره قامت الحكومه المصريه بتشكيل لجنه لوضع المقترحات والحلول لحل هذه المشكله لتطوير زراعة القطن واستغلاله فى عدد كبير من الصناعات وايضا فى التصدير

القطن
تراجع ملحوظ فى صادرات القطن المصرى
تراجع
القطن المصرى
تراجع
صادرات القطن المصرى

وقامت وزارة الزراعه الاميريكيه بعمل تقرير عن القطن المصرى فى يونيو الماضى وكان محتوى هذا التقرير ان هناك انخفاضا فى مساحة القطن المزروعه فى مصر خلال العام الحالى 2016 – 2017 مقارنه بالعام السابق معتبره هذا الانخفاض يفوق كل السنين السابقه وهذا شىء مخيف جدا لانتاج وزراعة القطن وهذا التراجع فى انتاج القطن المصرى ادى الى تأخر الجكومه المصريه فى اعلان سعر شراء القطن المحلى من الفلاحيين وهذا الامر ادى الى قلق الفلاح وعدم القدره على التخلص من القطن وبيعه

المصرى
صادرات القطن المصرى
صادرات
القطن المصرى
قطن
صادرات القطن المصرى

وعلى هذا اصبح انتاج القطن المصرى منخفض بشكل مخيف وسبب ازمه فى السنوات الاخيره وبعد ان الغت الحكومه الدعم الذى كان يحصل عليه الفلاح سابقا وعلى هذا قام الفلاح بعدم زراعة القطن فى السنوات السابقه مما تسبب فى انخفاض انتاجه وتصديره وبدأ فى زراعة الارز بدلا من القطن  وبدأ يعاني محصول القطن في مصر من أزمات متعددة خلال السنوات الماضية أدت إلى تدهور جودته وتراجع صادرته.

 

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *