الرئيسية / اخبار مصر / أزمة قمح الأرجوت تجعل مصر معرضة للتحكيم الدولي
مدينة الشيخ زويد
مصر

أزمة قمح الأرجوت تجعل مصر معرضة للتحكيم الدولي

تتعاقد مصر مع عدة دول لاستيراد القمح من الخارج لسد احتياجات المطلوب من القمح وتوقع عدة عقود مع هذه الدول الذي تم التعاقد معها دولياً ويبقي الشرط الجزائى لاي طرف يخل بالعقد هو ماتعانى منه مصر الان حيث امتنعت مصر عن استلام القمح الذي به فطر الأرجوت مما يضر بصحة المواطن وبناءً علي ذلك امرت وزارة الزراعة بمنع دخول قمح الأرجوت الي مصر بعد ثبات احتواء القمح علي فطر الأرجوت المضر ، وتبحث مصر التعاقد من دول اخرى وان يكون القمح غير متحوي علي الأرجوت ، وبدأت الكثير من الدول التي تعاقدت معاها مصر فى التذمر من امتناع مصر عن استلام الكميات التي تعاقد عليها .

قمح الأرجوت من الممكن يغرم مصر دولياً

طالبت الشركة الرومانية مصر بدفع الغرامة المطلوبة لعدم التزامها بشروط العقد الذي تم توقيعه بين الدولتين ويبحث رئيس الوزراء شريف اسماعية ووزير التموين مطالب الشركة الرومانية بتغريم مصر مبلغ 500 الف دولار بسبب عدم الالتزام بالعقد ، ورومانيا ليست الدولة الوحيدة التي تعاقدت مصر معاها لاستيراد القمح ويبقي الاهم هو سعي الدولة علي انهاء المشكلة الحالية مع عدة دول علي قمح الأرجوت الا ان وجود الفطر الضار جعل الاستيراد يتوقف بأمر من وزير الزراعة ، وكمن المشكلة حالياً في استم مصر اطنان ن القمح حتى لايحدث مشكلة ويتم تقديم شكاوي الي التحكيم الدولي ضد مصر ، ومن ناحية قمح

الأرجوت المتحوي علي فطر الأرجوت الضار ومازالت المناقشات دائرة بين رئيس الوزراء ووزير التموين لانهاء المشكلة الحالية ، ودراسة مطالب الشركة الرومانية التي تطالب مصر بدفع غرامة مالية كبيرة جداً ، ومن ناحية اخرى تبحث الحكومة ايجاد دول اخرى لاستيراد القمح صالح .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *