الرئيسية / اخبار العالم / اخبار الحوثيين اليوم الخميس 15/9/2016 : القوات الحوثية تحتجز ناقلتيتن نفطيتين لتجار يمنيين فى ميناء يمنى خلافاً على مدفوعات مالية
مستجدات القوات الحوثية
اخبار الحوثيين اليوم

اخبار الحوثيين اليوم الخميس 15/9/2016 : القوات الحوثية تحتجز ناقلتيتن نفطيتين لتجار يمنيين فى ميناء يمنى خلافاً على مدفوعات مالية

نتابع اخر اخبار الحوثيين اليوم الخميس الموافق 15/9/2016 , والتى جاءت بالإعلان عن قيام القوات الحوثية ناقلتين نفطيتين لتجار دوليين فى نزاع بسبب مدفوعات مالية , مما يعرقل تمكن البلاد من إتيراد المواد اللازمة لديها .

وحول التفاصيل فقد تمثلت فى الآتى :

القوات الحوثية تحتجز ناقلتيتن نفطيتين لتجار يمنيين فى ميناء يمنى خلافاً على مدفوعات مالية

قامت القوات الحوثية , أمس الاربعاء , بإحتجاز  ناقلتين نفطيتين لتجار دوليين فى ميناء يمنى يسيطرون عليه , وذلك بسبب النزاع على مدفوعات مالية , وفقاً لم أعلن عنه ملاك السفينتين .

وقد أكد الشركة المالكة للناقلتين ” أوشن تانكرز ” , التى يوجد مقرها الرئيسى فى سنغافورة , أن السفيتنين التابعين لها لم يتمكنا من مغادرة ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر .

حيث يعد ميناء الحديدة هو ثانى أكبر ميناء فى اليمن ويسيطر عليه الحوثيون ويفرضون سيطرتهم أيضا على العاصمة اليمنية صنعاء .

وأضافت الشركة أن استيراد سلع إلى اليمن قد أصبح تحديا رئيسيا منذ اندلاع الحرب الأهلية فى البلاد وقيام التحالف الذى تقوده السعودية بفرض حصار بحرى فى حربه ضد الحوثيين الذين دفعوا الرئيس عبد ربه منصور هادى إلى مغادرة صنعاء فى 2014.

وعلى صعيد آخر , فقد تمكنت حكومة هادى من السيطرة على ميناء عدن الجنوبى لكن صنعاء وشمال البلاد تحت سيطرة الحوثيين والقوات الموالية لحليفهم الرئيس السابق على عبد الله صالح.

وقد أصبحت اليمن أفقر بلد فى شبه الجزيرة العربية , ويعتمد إقتصادها خلال الفترة الراهنة على الواردات لتوفير الطعام لسكانه البالغ عددهم نحو 25 مليون نسمة.

كما تعامى اليمن من عدم قدرتها على استيراد سلع معينة من بينها الوقود , حيث تعانى التجارة من ضرر متزايد بسبب تضاؤل الاحتياطيات النقدية وصعوبة الحصول على خطوط ائتمانية من البنوك الأجنبية.

وقالت مصادر تجارية مطلعة أن السلطات اليمنية منعت السفينتين من المغادرة بعد عدم دفع عشرات الملايين من الدولارات مقابل حمولتهما من البنزين وزيت الغاز .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *