الرئيسية / اخبار الرياضة / اليوم ذكرى ميلاد صالح سليم وجماهير الأهلي يدشنون هاشتاج باسمه
الراحل صالح سليم

اليوم ذكرى ميلاد صالح سليم وجماهير الأهلي يدشنون هاشتاج باسمه

اليوم الأحد 11 سبتمبر ، هو ذكرى مولد المايسترو وأحد أبرز أساطير الكرة في الرياضة الإدارة الكابتن صالح سليم ، والذي ولد في نفس اليوم من عام 1930 . وقد أحيى هذه الذكرى ، النادي الأهلي والذي افتقد أحد أبرز رموزه ، وقادتها الذين حققوا إنجازات عظيمة مع النادي ، سواء خلال مسيرته كلاعب أو على مستوى توليه رئاسة النادي .

وقد دشنت جماهير الأهلي هاشتاج خالص بهذه المناسبة ، يحمل اسم ” صالح سليم ” تخليداً لذكراه . وقد عبروا عن افتقادهم لأسطورة القلعة الحمراء ، من خلال التغريدات المندرجة تحت الهاشتاج ، الذي أصبح في وقت قصير من الأكثر تداولاً على موقع التواصل الاجتماعي تويتر .

هاشتاج صالح سليم

المايسترو منذ الطفولة وهو عاشق لكرة القدم ، وانضم لفريق الكرة بالمدرسة ، وخلال مرحلة الثانوية ودراسته في المدرسة السعيدية كان ضمن منتخب المدارس . ثم انضم عام 1944 لفريق الناشئين بالأهلي ، وكان مكتشفه هو المشرف على فريق الأشبال بالأحمر حسن كامل .

مسيرته الكروية مع الأهلي والمنتخب

ومنذ انضمامه للناشئين ، صعد للفريق الأول واستمر باللعب في الأهلي حتى عام 1963 . وكان أول لقاء له مع الأهلي عام 1948 ودياً أمام نادي المصري ، وتمكن الأحمر من الفوز على البروسعيدي بهدفين لهدف ، وسجل المايسترو هدف الأحمر الثاني . أما اللقاء الأول رسمياً كان أمام فريق يونان الإسكندرية في الدوري ، وفاز الأحمر بهدفين نظيفين .

وخلال مسيرته مع الأهلي حقق حوالي 19 بطولة ، 11 منها بطولة الدوري المصري الممتاز و 8 بططولات كأس مصر . أما عن سجله التهديفي فوصل لحوالي 92 هدفاً ، منها 78 في الدوري و 14 في الكأس . وخلال مدة احترافه القصيرة مع فريق حراتس النمساوي ، سجل حوالي 9 أهداف . أما مسيرته مع المنتخب ، فقد بدأ انضمامه عام 1950 ، ومع الفراعنة توج بلقب كأس الأمم الإفريقية في نفس العام . وشارك معه في دورة الألعاب الأوليمبية والتي أقيمت في روما في عام 1960 .

مسيرته الإدارية في الأهلي

وبعد اعتزاله اللعب بحوالي 4 سنوات ، عين المايسترو في منصب مدير الكرة عام 1971 . وفي العالم الذي يليه تم انتخابه كعضو في مجلس إدارة النادي الأهلي ، ليخوض بعدها تجربة الانتخابات على رئاسة الأهلي في 1972 ، أمام الفريق عبد المحسن مرتجي لكنه خسرها . ثم عاد مرة أخرى لخوضها عام 1980 ، ليفوز برئاسة القلعة الحمراء . واستمر منذ ذلك العام في المنصب حتى 1988 ، وفضل بعدها ترك الفرصة لغيره من قيادات النادي ، ليدخل النادي في فترة نتائج سيئة ، وهي ما دفعته للعودة للرئاسة عام 1990 ، ومن خلال الشعار المتداول والمعروف حالياً ” الأهلي فوق الجميع ” حفظ الاستقرار داخل النادي .

وفاته

أصيب المايسترو بمرض سرطان الكبد ، وعانى منه إلى أن وافته المنية عن عمر ال 72 عاماً في 6 مايو عام 2002 .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *