الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة مانشستر يونايتد و مانشستر سيتى اليوم الدورى 10/9/2016 الدورى الانجليزي
ديربى مانشستر
مانشستر سيتى

نتيجة مباراة مانشستر يونايتد و مانشستر سيتى اليوم الدورى 10/9/2016 الدورى الانجليزي

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة فريق مانشستر يونايتد الانجليزي لكرة القدم ضد فريق مانشستر سيتى لكرة القدم اليوم فى لقاء قوى جدا بين قطبى مدينة مانشستر فريق مانشستر يونايتد باللون الاحمر و مانشستر سيتى باللون الازرق فى مباراة قوية جدا قد سميت بديربى مانشستر الشهير و الذى قد نال نسبة مشاهدة ممتازة فى العالم بالكامل و الجدير بالذكر ان مباراة اليوم قد اقيمت على ملعب الاولد ترافولد ملعب فريق مانشستر يونايتد فى مدينة مانشستر الانجيلزية و المباراة قد كانت بقيادة الحكم الانجليزي مارك كلاتنبيرج الحكم الانجليزي الدولى الذى قدم مباراة جيدة جدا و محايد للغاية تجاة الفريقين

و الجدير بالذكر ان المدير الفنى الحالى لفريق مانشستر يونايتد هو البرتغالى جوزية مورينهو و المدير الفنى الحالى لنادي مانشستر سيتى هو الاسبانى بيب جوارديولا و قد انتهت مباراة اليوم بفوز الضيوف اصحاب القميص الازرق و المدير الفنى الاسبانى بيب جوارديولا بهدفين مقابل هدف على ارض الاولد ترافولد وسط جماهير مانشستر يونايتد و يحقق مانشستر سيتى ثلاث نقاط هامة جدا و قد تكون الاهم منذ بداية الجولة و يرفع مانشستر سيتى و المدير الفنى الاسبانى بيب جوارديولا رصيدة الى اثنى عشر نقطة فى اربعة مباريات فقط و يحقق العلامة الكاملة حتى الان بدون اى هزيمة للفريق و حتى الان فان بيب جوارديولا على الطريق الصحيح نحو لقب الدورى الانجليزي و بينما بعد تعثر فريق مانشستر يونايتد فانة قد فقد ثلاث نقاط هامة جدا قد تجعلة يتراجع الى المركز السادس ربما و يتوقف رصيد مانشستر يونايتد اصحاب اللون الاحمر و المدير الفنى البرتغالى جوزية مورينهو عند تسعة نقاط فقط لاغير

و بالنسبة لانتصار اليوم فانة لة زوايا اخرى و خاصة جدا اولا فان بيب جوارديولا للمرة الاولى فى تاريخة يحقق اربعة انتصارات متتالية فى افتتاح الدورى فان بيب جوارديولا كان يعانى من عقدة الاربعة المباريات الاولى و يخسر دائما منهم مباراة و اليوم قد اثبت تفوقة و جدراتة على جوزية مورينهو الغريم التقليدي لبيب جوارديولا و فاز بهدفين مقابل هدف وسط ارض ملعب الاولد ترافولد و يحصد ثلاث نقاط من جوزية مورينهو و لذلك فان بيب جوارديولا هو بطل الليلة و لذلك فان جماهير مانشستر سيتى قد اطلقت علية لقب مانشستر هي جوارديولا بدلا من ان تكون مانشستر زرقاء فانة كالعادة من جماهير الفريقين فى حالة انتصار مانشستر يونايتد تقول جماهير مانشستر يونايتد الشعار الدائم مانشستر حمراء و فى حالة انتصار مانشستر سيتى مثل ما حدث الان فان مانشستر حاليا زرقاء و بشدة

و لاشك بان ديربى مانشستر قد كان مثير جدا و ممتعة من اول ثانية الى اخر ثانية فلمن تابع المباراة لا شك بانة لم و لن يغفو لمدة دقيقة عن المباراة فنظرا للعداوية الشديدة بين الفريقين فكانت المباراة هجومية جدا بين الفريقين و قد واجهة جوزية مورينهو بعض المشاكل فى التشكيل و لكنة فى النهاية قد استقر على التشكيل الاتى لمانشستر يونايتد فى مباراة اليوم و قد دفع مانشستر يونايتد و جوزية مورينهو بكل من دافيد دي خيا فى حراسة المرمي و فى خط الدفاع قد بدء جوزية مورينهو بكل من انطونيو فالنسيا و ايريك بايلي و دانى بليند و لوك شاو و فى خط الوسط الدفاعى قد بدء جوزية مورينهو بالثنائى مروان فيلايني و الاغلى فى العالم بول بوجبا و فى خط الوسط الهجومي الثلاثى هينريك مختيريان و واين روني و خيسى لينجارد و فى خط الهجوم قد اعتمد جوزية مورينهو على الاعب زلاتان إبراهيموفيتش وحيدا

و على الناحية الاخرى الزرقاء فريق مانشستر سيتى الضيف مع المدير الفنى بيب جوارديولا قد كانت لة تشكيلة مختلفة تماما ربما كانت افضل من جوزية مورينهو تشكيلة مانشستر يونايتد و قد دفع بيب جوارديولا بكل من الحارس الجديد كلاديو برافو فى حراسة المرمي و فى خط الدفاع كل من الفرنسى سانيا و خوان أوتامندي و جون ستونز و كولاروف و فى خط الوسط الدفاعى قد بدء بيب جوارديولا بكل من فرناندينيو و فى خط الوسط الهجومي الرباعى كيفين دي بروين و دافيد سيلفا و رحيم ستيرلنج و نوليتو و فى خط الهجوم النيجيرى كليتشى إيهياناتشو و قد اعتمد بيب جوارديولا على لروى سانى فى مباراة اليوم كبديل و ايضا قد اعتمد على ريجس و زباليتا و لذلك فان فكر بيب جوارديولا قد كان دفاعى قليلا نظرا لانة يريد الحفاظ على النتيجة وبينما مورينهو قد دفع بالبدلاء الثلاثى الهجومي مارسيال و بيريرا و ماركوس راشفورد

و قد بدء الشوط الاول فى مباراة اليوم بسيطرة تامة من فريق مانشستر سيتى الذى سيطر على احداث الشوط الاول و تحديدا اول عشرة دقائق قد كانت بسيطرة تامة لفريق مانشستر سيتى الذى هدد مرمي دي خيا فى اكثر من فرصة و لكن تالقة و تالق بايلى ايضا قد منع تسجيل اى اهداف فى الدقائق الاولى و ايضا قد ظهرت فلسفة بيب جوارديولا فى الاعتماد على كلاديو برافو كمدافع خامس و استلامة للكرة بالقدم كثيرا و لذلك فان بيب جوارديولا قد كان مسيطر فى الدقائق الاولى و استمرار لمسلسل السيطرة و الضغط فانة فى الدقيقة الخامسة عشر نجح الاعب كورلاف فى ارسال كرة عابرة للقارات من امام مرمي الحارس كلاديو برافو تهبط على راس الاعب ايهانتشو الذى بدورة قد مررة للخلف بكل براعة الى الاعب كيفين دى بروين و بسرعة شديدة يخطف الكرة من امام المدافع دانى بليند و ينفرد بالحارس دي خيا و يسدد فى الزاوية العكسية لدي خيا بكل براعة فى الزاوية اليمنى و يسجل الهدف الاول لفريق مانشستر سيتى فى الدقيقة الخامسة عشر و يترجم تلك السيطرة سريعا بهدف رائع

و تستمر المباراة كما هي بنفس الاحداث و من بعد الهدف ايضا لم تتغير طريقة لعب مانشستر يونايتد و استمرت سيطرة و ضغط و خطورة فريق مانشستر سيتى على مرمي دي خيا و مانشستر يونايتد و بالفعل قد اصبحت الامور اسوء و اسوء على المدير الفنى جوزية مورينهو تحديدا فى الدقيقة الثلاثون حين نجح الاعب كيفين دي بروين من الناحية اليسرى بتسديدة قوية جدا قد شاهدها دي خيا و هي تصتدم بالقائم الايمن و تعود الى النيجيرى كيليتشي إيهياناتشو و يسكنها الشباك بكل قوة و قد وقف الاعب كيليتشي إيهياناتشو لمعرفة ان كان الهدف صحيح ام لا و بالفعل قد اعطي حكم الراية قرارة بان الهدف صحيح و ليس تسلسل و بالفعل قد كان كذلك و فى الاعادة قد اثبت بان المدافع دانى بليند قد كان يغطي الاعب و يحتسب الهدف الثانى لفريق مانشستر سيتى فى الدقيقة الثانية و الثلاثون لتترجم السيطرة من جديد و لكن تلك المرة بالهدف الثانى و يضاعف الاعب كيليتشي إيهياناتشو النتيجة لصالح مانشستر سيتى صاحب اللون الازرق

و من ثم استمر الشوط الاول كما هو و لكن بتعليمات اكثر هجومية و صرامة من المدير الفنى لفريق مانشستر يونايتد جوزية مورينهو طلب من لاعبية التقدم لتسجيل اهداف و بالفعل فى الدقيقة الثانية و الاربعون و على اثر خطاء كبير بين الحارس كلاديو برافو و المدافع جون ستونز تقع الكرة بسبب تلاحم جون ستونز مع كلاديو برافو و تصل الى زلاتان ابراهيموفيتش امام المرمي الخالى منذ مسافة بعيدة و لكن براعة براعة يسدد بكل قوة و تسكن الشباك بفارق ملى فقط عن القائم الايمن و يعود زلاتان ابراهيموفيتش بفريق مانشستر يونايتد الى المباراة و يسجل هدف العودة و عودة الامل من جديد لفريق مانشستر يونايتد و تصبح النتيجة هدفين مقابل هدف لصالح مانشستر سيتى و قد انتهي الشوط الاول بتلك النتيجة

و فى الشوط الثانى لم يشهد اهداف و لكنة قد شهد خطورة شديدة جدا على الفريقين و ايضا شهد فرص قوية من لاعبى مانشستر سيتى الذى قد كانت لة الكلمة العليا فى الشوط الثانى و لكن لولا تالق الحارس دافيد دي خيا و لكنت النتيجة اكبر من لذلك و على الناحية الاخرى الحارس كلاديو برافو قد قدم مستوى متواضع جدا لم يقع فى اختبار حقيقى و تستمر المباراة كما هي باثارة و فرص من الطرفين و باضاعة اهداف بغزارة بالنسبة لمانشستر سيتى عن طريق دي بروين و نوليتو فى الدقائق الاخيرة من الشوط الثانى و الناحية الاخرى عن طريق زلاتان ابراهيموفيتش و تسديداتة القوية الذى تبعد بمسافة بسيطة جدا عن المرمي بالاضافة الى راشفورد الذى كاد ان يسجل و لكن احتسبت تسلل بسبب اصتدم الكرة بابراهميوفيتش المتسلل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *