الرئيسية / منوعات / فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعه
سورة الكهف
فضل سورة الكهف

فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعه

فضّل  الله يوم الجمعة عن غيرها من  أيام الأسبوع ، وذلك لانه يومٌ اختصه الله لأمة محمد صلى الله عليه وسلم، لقوله عليه السلام: “إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم و فيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فحتنا رسول الله صلي الله عليه وسلم  من الصلاة فيه فإنّ صلاتكم معروضة علي صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأي عملٍ يقوم به المسلم في هذا اليوم العظيم يجزى به خير جزاء عن باقي الأيام ، ومن هذه الاعمال قراءة كتاب الله عز وجل، و أخص منه سورة الكهف ،  لما لها من فضائل كثيرة وتعد سورة الكهف واحدة من اجمل و أعظم وأطول سور القرآن الكريم ، و لكنها على الرغم من ذلك تكسب من يقرائها  راحة كبيرة واطمئنان تام ، كما أن كلماتها  سهلة و سلسة لما فيها من ايضاح ويسر في المعني ، وورد عن النبي عليه السلام الكثير من الأحاديث التي تبين فضل قرائتها.

يفصل قراءة السورة في مطلع شمس يوم الجمعة أو حتى ليلتها ، والتي تبدأ منذ غروب شمس يوم الخميس، وتنتهي عندما تغرب الشمس في نفس اليوم أي الجمعة ، ومن هنا تكون أفضل الأوقات لقراءتها من بداية غروب شمس يوم الخميس، إلى غروبها في يوم الجمعة، وبشكل عام دائماً تكون أوقات الليل وأطراف النهار هي الأفضل لتلاوة القرآن و يجوز  ايضا تفريق قراءة سورة الكهف في نفس اليوم  ، فلو قرأ أولها أول النهار ثم انشغل أو كسل ثم أتم قراءتها قبل غروب الشمس أجزاه ذلك و ثبت له الثواب و لكن الأفضل أن تكون القراءة متصلة من غير تفريق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *