الرئيسية / منوعات / فضل صيام العشر الاوائل من ذي الحجه وسائر الاعمال الصالحة
صور لعيد الاضحى
المرصد الفلكى

فضل صيام العشر الاوائل من ذي الحجه وسائر الاعمال الصالحة

بدء عدد من المسلمون اليوم السبت في صيام العشر الاوائل من ذي الحجه لما رؤي عن عدد من الصحابة احاديث للنبي صلي الله عليه وسلم من فضل صيام التسع ايام الاولي من شهر ذي الحجة علي الرغم من وصف العلماء لتلك الاحاديث بانها ضعيفه .

فرؤي عن عدد من ائمة الحديث ان النبي صلي الله عليه وسلم لا يترك الصوم في كلا من التسع الاوائل من ذي الحجه ويوم عاشوراء وثلاثة ايام من كل شهر وفي المجمل قد اخبرنا رسول الله صلي الله عليه وسلم ان العشر الاوائل من ذي الحجه هي افضل الايام التي يقد فيها المسلمون الاعمال الصالحة من صيام وصدقة واستغفار وتهليل وتكبير .

وقد اتجه عدد من العلماء قائلين العشر الاوائل من ذي الحجه افضل عن الله من العشر الاواخر من رمضان وقد اتجه البعض الي المزيد من التفسير قائلا ان الايام العشر من ذي الحجه افضل من الايام العشر الاواخر من رمضان وان اليال العشر الاواخر من رمضان افضل من اليال العشر الاوائل من ذي الحجه واطمئن عدد كبير من علماء المسلمون الي هذا التفسير .

وقد اقسم الله عز وجل في كتابه العزيز بالعشر الاوائل من ذي الحجه للتعبير عن قدرها عند الله في سورة الفجر حيث قال عز وجل ” والفجر وليال العشر ” هذا بالاضافه الي العديد من الاحاديث النبوية التي تبين فضل العشر الاوائل من ذي الحجه عند الله .

وقال عدد من العلماء ان في العشر الاوائل من ذي الحجه يستطيع المسلمون تحقيق اركان الاسلام الخمس من صلاة وصيام وزكاة وحج والشهادتين وهذا لا يتثني للمسلمون في اي يوم من ايام العام الا في العشر الاوائل من ذي الحجة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *