الرئيسية / منوعات / فضل العشر الاوائل من ذي الحجة في القران والسنة النبوية
فضل العشر الاوائل من ذي الحجة
ذي الحجة

فضل العشر الاوائل من ذي الحجة في القران والسنة النبوية

مع اقتراب شهر ذي الحجة من بدايته يترقب المسلمون العشر الاوائل من هذا الشهر لما لهم من فضل وثواب كبير كما ابلغ النبي صلي الله علية وسلم في سنته وكما قال الله عنهم في القران الكريم والدليل علي عظم العشر الاوائل عند الله فقد اقسم الله بهم في سورة الفجر قائلا جل في علاه

” والفجر  ، وليال العشر ، والشفع والوتر .”

وقد فسر علماء الفقه اليال العشر علي انهم العشر الاوائل من ذي الحجة وقد اخبرنا النبي صلي الله عليه وسلم عن انه افضل الاعمال الصالحة للمسلم هي التي تكون في العشر الاوائل من ذي الحجه واوصي صلي الله علية وسلم اصحابة بكثرة التكبير والتحميد والتهليل في تلك الايام المباركة .

ومن الاعمال المستحبة القيام بها في العشر الاوائل هي صيام العشر الاوائل من ذي الحجة وخاصة يوم عرفه حيث اخبر النبي صلي الله علية وسلم ان صيام يوم عرفه يكفر ذنوب سنه مضت ومن اعظم العبادات التي يقوم بها المسلمون في العشر الاوائل هي اداء مناسك الحج والوقوف علي جبل عرفات .

حيث اخبر النبي صلي الله علية وسلم ان الحج يكفر عن المسلمون ذنوبهم جميعا ما لم يفسق او يرفث في الحج ليرجع خاليا من ذنوبة كيوم ولدته امه وفي يوم العيد يستحب علي المسلمون القادرون الذبح والنحر لاحياء ذكري فداء سيدنا عيسي علية السلام .

وكان صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم يكثرون من التهليل والتكبير في الاسواق خلال العشر الاوائل من ذي الحجة كلا بمفرده ولا يستحب التهليل والتكبير للجماعه بصوت واحد الا اذا كان جاهلا يلقن التكبير والتهليل ممن يعرفه من العلماء والمسلمون .

لذا وجب علي المسلمون البعد عن كل اثم وذنب خلال العشر الاوائل من ذي الحجه علي وجه الخصوص وترك المعاصي بشكل عام ويجعل عمله خالصا لوجه الله الكريم ليتقبل الله صالح الاعمال ويغفر الذنوب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *