الرئيسية / منوعات / وجوه حالة الانكسار التي جسدتها الفنانة الشابة هاجر حسن في لوحاتها
حالة الانكسار
الانكسار للفنانة هاجر حسن

وجوه حالة الانكسار التي جسدتها الفنانة الشابة هاجر حسن في لوحاتها

الانكسار كان هذا الفكرة الأساسية التي تمكنت الفتاة الموهوبة هاجر حسن من خلال التعبير عنه علي أحد لوحاتها التي نالت إعجاب الكثيرين، وفكرة الصورة العامة توصف حالة المواطن المصري البسيط الذي يعاني من الضغوط الشديدة في المجتمع من جهات عديدة تجعله منحني دائماً أمامها، وقد جسدت الانكسار أمام عدد من الشخصيات المهيمنة علي الإنسان وتجعله تابع لها باردته كالشهوات والرغبات أو بالقانون كالفساد من المسؤولين أو حتي بالسطو المسلح من قبل اللصوص أو بالاحتكار من قبل رجال الأعمال.

وفي الصورة نري رجل جالس في المقدمة وهو خفض رأسه الي الامام أمام مجموعة كبيرة من الأشخاص من حوله، كانت الصورة تصف حال مصر في وقت ما قبل ثورة 25 يناير الماضي حيث كان يقف بخلفه الظابط وبجواره يقف بلطجي ويحمل في يديه العصا، كذلك جسدت الفساد من خلال اللص الواقف علي جنب الشاب المنحنى، وجدت الرغبات في هيئة الراقصة، والفقر في هيئة الأشخاص البسطاء، والفساد في كل ربوع مصر من خلال الأقدام الموجودة في أعلى الصورة، وكان هذا أغلب ما مر به المواطن المصري.

تمكنت الفنانة هاجر من خلالها لوحاتها أن تعبر عن حال الشعب المصري قبيل الثورة التي قامت وغيرت الي حد ما من بؤرة الفساد التوغل في المجتمع، وكان الشعب في تلك الأوقات يعاني من الفقر والمرض، وكانت كل المصالح الحكومية يتم التعامل معها بالرشوة وهو ما يطلق عليه الشعب المصري مصطلحات مثل شاي بالياسمين وغيرها من المصطلحات لكي لا تتعطل مصالحهم.

الفنانة هاجر تمكنت أن تلخص الأحداث في مثل قبل الثورة في لوحة قد تترجم الي كتاب كبير لا يقل عدد صفحاته عن 100 صفحة،  بهذا تمكنت تلك اللوحة أن يقف عندها كل ما يراها متأثراً بما كان يحدث في المحيط المصري قبل سابق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *