الرئيسية / اخبار مصر / شئون البيئة تشكل لجنة توعية لتعريف عواقب مخالفه القرارات الوزاريه
عواقب مخالفه القرارات الوزاريه
عواقب مخالفه القرارات الوزاريه

شئون البيئة تشكل لجنة توعية لتعريف عواقب مخالفه القرارات الوزاريه

وزارة البيئة تشير بأنها سوف تقوم بتشكيل لجنة للتوعية عن عواقب محالفة القرارات الوزارية كما أشارت بان جهاز شئون البيئة سوف يقوم بحملات تفتيشية كبيرة  لعدد من المكامير والمسابك والفوا خير التي توجد في محافظة البحيرة وذلك وسط تكليف من وزير البيئة الدكتور خالد فهمي .

عواقب مخالفه القرارات الوزاريه

عواقب مخالفه القرارات الوزاريه ويكون لعمل مراجعة عليهم لتأكد علي مدي التزامهم والتنبيه عليهم  ويتم أخطارهم عن طريق قرار صادر من محافظ البحيرة وذلك لان وجود تلك المكامير والمسابك و الفواخير التي توجد في محافظة البحيرة فإنها تشكل خطر علي البيئة ولهذا فقد قرر محافظ البحيرة بإصدار قرارا لا صحابها والقرار الصادر برقم 811 لسنة 2016 .

والقرار يتضمن أن يتم وقف كافة الأنشطة التي تعمل علي تلويث البيئة وذلك في الفترة من نصف شهر أغسطس والي نصف شهر نوفمبر عام 2016 ، وأضافه إلي ذلك القرار الصادر والخاص بحظر العمل الخاص بالمكامير والفواخير في نفس الفترة المحددة السابقة نتيجة عواقب مخالفه القرارات الوزاريه .

وأكدت أيضاً وزارة البيئة في البيان الصادر بشكل رسمي اليوم الجمعة الموافق 26 أغسطس 2016 بأنة قد تم تشكيل لجنة والتي تكونت من باحثيين في الفرع الإقليمي والهدف منه هو توعية البيئة و اخطارهم بالقرارات الصادرة من قبل الوزارة وانه سوف يكون مخالفات نتيجة عواقب مخالفه القرارات الوزاريه .

وأشارت وزارة البيئة بانه من لم يلتزم بتلك القرارات الصادرة من المحافظة فسوف يعرض نفسة للمخالفات القانونية وللغرامات التي تترتب علي تلك العقوبات للمخالفة لتلك القرارات الصادرة من المحافظة .

عواقب مخالفه القرارات الوزارية وقد أثرت تلك الأنشطة علي البيئة بشكل كبير وعلي تلويث الهواء وترك أثار مضاعفة نتيجة ممارسة تلك النشاطات مع التزمن بمجابهة النوبات الحادة التي تحدث نتيجة تلوث الهواء .

وعن عواقب مخالفه القرارات الوزاريه كما أن وزارة البيئة قد نوهت بان عواقب مخالفه القرارات الوزارية سوف تكون عقوبات شديدة وذلك وسط تشكيل من الحملات التي تأتي بإطار الحرص علي البيئة من شئون البيئة والوزارة وذلك لكي تحافظ علي صحة المواطن وعلي حماية البيئة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *