الرئيسية / اخبار العالم / بوركيني بين الرفض والقبول في دول الغرب وتهديدات بالغرامة في فرنسا
البوركيني
منع الارتداء

بوركيني بين الرفض والقبول في دول الغرب وتهديدات بالغرامة في فرنسا

البوركيني هو عبارة عن لباس السياحة الجديد الذي يغطي جسد المرأة المحجبة بالكامل من دون إبراز أي شيء في جسدها، وكما يعلم الجميع أن النساء المسلمات لا ينبغي عليهن إظهار أي شيء سوي الوجه واليدين فقط وهذا ما حرص عليه البكيني الذي يعطي الجسد بالكامل لتوافق مع مباديء الشريعة الإسلامية، إلا أنه من ناحية الغرب الذي ظهر البوركيني في شواطيء فرنسا إلا أن أحد المسؤلين في فرنسا قام بسن قوانين صارمة لمنع المحجبات من ارتداء هذا الزي المحتشم علي الشواطيء.

وقال المسؤول الذي منعه أن سبب منعه هو أن البوركيني لا يتناسب مع الأخلاق الحميدة! وهو يقصد بهذا أن البوركيني ينتمي الي فئة طائفية معينه ” المسلمين” وبهذا يكون البوركيني لباس ذات طابع ديني وهو ما يتم رفضه في فرنسا، انا الشركة المصنعة له فكان لها موقف حيث قررت أن تقوم بعملية دفع الغرامة التي تفرضها فرنسا علي كل إمرأة ترتدي البوركيني هذا، وطالبت أن تلغي دولة فرنسا قرارت  منع البوركيني الذي يهدد اقتصاد الشركة وسوف يعرضها الي الإغلاق وان تدع كل فرد يختار الملبس  المناسب له.

البوركيني والأولمبياد لعام لأول مرة 2016:

المايوه الشرعي أو ما يطلق عليه اسم البوركيني كان حديث الأشخاص في الأيام التي توالت بها الألعاب الأولمبية، تمكن المصريين في تلك الألعاب من تسليط الأضواء عليهم وعلي ملابسهم التي اتسمت بالحكمة والوقار، لاعبتا الكرة الشاطئية الاعبة ندي معوض ومعها الاعبة دعاء غيابي قامت بارتداء هذا الزي في أثناء اللعب، قامت كاميرات المصورين بإلقاء الضوء علي هذا الزي المختلف، وكما يقال في الأمثال الشعبية المصري “خالف تعرف”، وبعد هذا ظهرت عدد من الاعبات ترتدي هذا الزي المحتشم ليصبح حديث الصحف الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *