الرئيسية / اخبار العالم / الطفل السورى عمران ينجو من الدمار في حلب
الطفل السوري عمران
الطفل عمران

الطفل السورى عمران ينجو من الدمار في حلب

 

تداولت عبر مواقع الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي صورة الطفل السوري عمران حتي اصبحت  حديث كل المغردون وشغلهم الشاغل عبرموقع التواصل   تويتر حيث انعكست  عليهم هذه المشاهد بالغضب ، والحزن على ما وصلت إليه الامر  في سوريا ، وقالوا أن صورة خروج الطفل عمران من تحت المباني المهدومه صورة مبكية لا يمكن أن يصحبها اي  كلام  ، فقد وجدوا من انقذوه طفل صامت ،  وجهه ملطخ بالدماء لا يستوعب مايدور بجانبه ومايحدث حوله  ، فهو طفل سوري يعيش بمدينة حلب بسوريا لايتجاوز عمره ستة سنوات فتعرض البيت الذي يسكن فيه الي اقصف واراده الله لهذا الطفل النجاه باعجوبه من تحت الا نقاض  بمساعدة قوات الانقاذ.

وبعد انتشار صورة الطفل السوري عمران وتداول النشطاء الاحداث وصور الطفل عبر الانترنت ، وهو في أحد المستشفيات  بحلب لتلقي العلاج بعد  ان نقله شقيقه الي هناك لاصابة اصتتبه بالغه ، كما يبدو أنه قد اصيب في عينه، وتبدو عليه مظاهر الصدمة الشديدة  والزهول مما عاشه خلال هذا القصف الذي حدث على منزله.

و علق علي تويتر و قال المغردون أن الله قد كتب النجاة للطفل السوري عمران ،  وعاده للحياه مره اخري حتى يخرج للعالم مرة أخرى ،  ويحكي له كيف تخاذل القادة، والحكام في حمايته، بينما علق أخرين علي صورة الطفل عمران بطريقه ساخره ،  أن هذا هو الإرهابي الذي يبحث عنه بشار الأسد كما أ كد مصور صورة “لطفل السوري الخارج من تحت الأنقاض بحلب” أنه  حين ألتقط الصورة بعد النظر لدماء الطفل على وجه ويده انهمره في البكاء ، على الرغم من ألتقاطه للعديد من الصور التي توضح معاناة الشعب السوري  قبل ذلك  .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *