الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة ليفربول و ارسنال اليوم 14/8/2016 الدورى الانجليزى
الدورى الانجليزى
ليفربول

نتيجة مباراة ليفربول و ارسنال اليوم 14/8/2016 الدورى الانجليزى

انتهت منذ ثوانى قليلة جدا المباراة النارية و المثيرة للغاية بين فريق ارسنال الانجليزى لكرة القدم ضد فريق ليفربول الانجليزى لكرة القدم فى لقاء نارى و افتتاحى قوى جدا لكل من فريق ارسنال الانجليزى و ليفربول الانجليزى فى الجولة الاولى من الدورى الانجليزى و لقاء قوى للغاية شهد سبعة اهداف و متعة و اثارة و مهارت تدل على قوة الدورى الانجليزى و متعتة فى الافتتاح لفريق ليفربول و ارسنال و الجدير بالذكر ان فريق ليفربول حاليا تحت قيادة المدير الفنى الالمانى يورجن كلوب و بينما فريق ارسنال حاليا تحت قيادة المدير الفنى الفرنسى ارسين فينجر

فى لقاء قد كان لة جانب حب شديد بين المدير الفنى يورجن كلوب و ارسين فينجر قبل المباراة و تبادل فى التصريحات الطيبة نحو الاخر و تاكيد على العلاقة الطيبة و الاخوية بين فريق ارسنال و ليفربول الانجليزى و احترام متبادل بين جماهير و لاعبى الفريقين و المديرين الفنين و قد اقيمت مباراة اليوم على ملعب الامارات ملعب فريق ارسنال الانجليزى فى العاصمة الانجليزية لندن و المباراة كانت بقيداة الحكم مايكل اوليفير و المباراة قد انتهت بفوز ليفربول خارج ارضة على فريق ارسنال برباعية مقابل ثلاثية ليفوز فريق ليفربول بنتيجة 4-3 و يحصد اول ثلاث نقاط صعبة جدا بنجاح فى الدورى الانجليزى و يسعى نحو الصدارة مبكرا لجدول ترتيب الدورى الانجليزى الممتاز البرميرليج

و قد بدء المدير الفنى الحالى لنادي ارسنال و هو ارسين فينجر صاحب الارض فى لقاء اليوم بتشكيلة مكونة من حارس المرمي بيتر تشيك و فى خط الدفاع كل من هيكتور بيليرين و تشامبرز و روب هولدينج و مونريال و فى خط الوسط كل من الاعب المصرى محمد النني و بجوارة الفرنسى كوكلين  و فى الامام قليلا ارون رامسي و فى خط الهجوم الثلاثى المتحرك ثيو  والكوت و  أيوبي و اليكسس سانشيز و قد قدم محمد النني مباراة ممتازة فى ارض الملعب رغم تلقى شباك فريقة اربعة اهداف الا انة لم يقوم باى اخطاء و قدم مباراة جيدة على الناحية الفنية و لكن قام ارسين فينجر باستبدالة فى الدقيقة السبعون و قام بالدفع بجرانيت تشاكا ذو الميول الهجومية قليلا لتعويض الفارق و تحقيق التعادل

و على الجانب الاخر المدير الفنى الحالى لنادي ليفربول الضيف فى مباراة اليوم و هو يورجن كلوب قد دخل قاء اليوم بتشكيلة مكونة من حراسة المرمى الحارس البلجيكي مينيوليه و فى خط الدفاع كل من كلاين و لوفرين و كلافان و البيرتو مورينو و فى خط الوسط كل من البلجيكي الوافد الجديد من نيوكاسل فينالدوم  و القائد  هندرسون  و ادم لالانا  و فى خط الهجوم كل من الثلاثى المتحرك فيليب كوتينيو  و سيدو ماني و فيرمينو و قد شهد اللقاء تالق كوتنيهو بشدة و تسجيل هدفين و ايضا تالق الاعب سيدو مانى الوافد الجديد من فريق ساوثهامتون الانجليزى و تالق المدافع كلافان

و قد بدء الشوط الاول فى لقاء اليوم باول عشرون دقيقة من الهدوء الشديد و بسيطرة من الفريقين و التحكم بالكرة بدون خطورة حقيقة على مرمي مينولية او الحارس بيتر تشيك و بهدوء تام حتى من الجماهير كانت الامور نائمة تماما حتى نجح الاعب ثيو والكوت فى الدقيقة الثلاثون بالحصول على ركلة جزاء صحيحة على الاعب البيرتو مورينهو و حصل بسبها على انذار و يتقدم الاعب الانجليزى ثيو ولكوت لتسديد ركلة الجزاء و لكن الحارس منيولية يتصدي لها ببراعة شديدة و يضيع ثيو والكوت ركلة جزاء كانت ستضع ارسنال فى المقدمة و لم يهدء ثيو والكوت الى ان قام بتصحيح الخطأ و سجل الهدف الاول لفريق ارسنال بعد دقيقة واحدة فقط فى الشوط الاول تحديدا فى الدقيقة الواحدة و الثلاثون من تسديدة قوية فى مرمي الحارس مينولية و تصبح النتيجة تقدم فريق ارسنال بهدف مقابل لاشىء عن طريق الاعب ثيو والكوت بسبب الاصرار القوى لدية للتسجيل و نجح بالفعل

و من بعد هدف فريق ارسنال كان لاعبى ارسنال فى غيبوبة تامة عن ارض المستطيل الاخضر و بدون اى هجوم على مرمي فريق ليفربول مرة اخرى و تبدء سيطرة قوية جدا لفريق ليفربول و خطورة شديدة على مرمي فريق ارسنال و الحارس التشيكي بيتر تشيك و بالفعل ينجح الاعب البرازيلى فيليب كوتنيهو بتسجيل الهدف الاول لنفسة فى المباراة و الهدف الاول لفريقة ليفربول قبل نهاية الشوط الاول بثوانى قليلة من ركلة حرة ممتازة سددها بطريقة رائعة جدا فى مرمي الحارس بيتر تشيك لا يستطيع التصدي لها و تسكن الشباك لتعود المباراة الى نقطة الصفر بتعادل ايجابيى و ينتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابى بهدف لمثلة

و فى الشوط الثانى كانت الدوافع لدي ليفربول اقوى بناء علي تعليمات يورجن كلوب الذى قام بزيادة الحماس لدي لاعبية بطريقة ممتازة جدا و جعل لهم اصرار قوى على الفوز بالمباراة و بالفعل بناء على تلك السيطرة و السرعة فى الاداء و الضغط الشديد من ليفربول و تراجع الشديد من لاعبى فريق ارسنال نجح الاعب ادم لالانا بتسجيل الهدف الثانى لفريق ليفربول بعد بداية الشوط الثانى باربعة دقائق فقط لاغير فى الدقيقة التاسعة و الاربعون و ايضا استكمالا للسيطرة و الاداء الممتاز ينجح الاعب البرازيلى فيليب كوتنيهو من جديد بتسجيل هدف اكثر من رائع بطريقة ممتازة و بسحر الكرة البرازيلة على الارض الانجيلزية ينجح الاعب فيليب كوتنيهو بتسجيل الهدف الثانى لنفسة و الثالث لفريق ليفربول

و تستمر السطيرة و يستمر لاعبى ليفربول فى الطرق على الحديد و هو ساخن و تتازم الامور بشدة على لاعبى ارسنال و من ثم لم يرحم لاعبى ليفربول ضعف لاعبى ارسنال و قام الاعب السنغالى الوافد الجديد لليفربول سايدو مانى بتسجيل الهدف الرابع لفريق ارسنال من تسديدة قوية و تصبح النتيجة رباعية فى مرمي فريق ارسنال و يبدء لاعبى ليفربول بزيادة المتعة و الاثارة وسط احتفالات يورجن كلوب الممجنونة تسبب فى كسر نظارتة الطبية و من بعد الهدف الرابع قام لاعبى ارسنال بمحاولة للسيطرة على الكرة

و بعد ان دفع ارسين فينجر بجرانيت تشاكا لزيادة القوة الهجومية نجح فريق ارسنال فى الدقيقة الخامسة و الستون بتقليص الفارق الى هدفين بهدف اكثر من ممتازة بعد هدف الاعب سيدو مانى بثوانى قليلة و بعد دقيقة ينجح الاعب اليكس تشامبرلين فى تسجيل هدف تقليص الفارق لينعش امال لاعبى ارسنال فى التعادل و بالفعل تبدء صفحة جديدة للسيطرة من جانب لاعبى ارسنال اسفرت عن هدف ثالث فى الدقيقة الخامسة و السبعون عن طريق المهاجم كالوم تشامبيرس و هدف جديد ينعش امال ارسنال فى التعاقد و يتبقى خمسة عشر دقيقة نارية شهدت الكثير من الهجمات لفريق ارسنال و خطورة شديدة جدا على مرمي ليفربول و لكن بدون اهداف اخرى و بدفاعات قوية من ليفربول و يفوز ليفربول بالثلاثة نقاط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *