الرئيسية / اخبار العالم / سيبب وفاة عبدالله العسكر عضو مجلس الشورى السعودى
سيبب وفاة عبدالله العسكر عضو مجلس الشورى السعودى
وفاة عبد الله العسكر

سيبب وفاة عبدالله العسكر عضو مجلس الشورى السعودى

توفى امس الجمعة الرابع والعشرون من شهر شوال التاسع والعشرون من شهر يولية لعام 2016_1437هـ استاذ التاريخ الدكتور عبد الله العسكر السعودى إثر حادث مروع فى طريق اسكندرية ,وذلك اثناء قضائة اجازة العام هناك  , ومن المقرر أن تقام الجنازة اليوم فى الرياض فى المملكة العربية السعودية, فى منطقة الحمام يمسجد الملك خالد.

عبد الله العسكر آخر كلمات نطق بها , كانت على موقع تويتر والتى فى بعضها تعبير عن الحزن وأخرى تعبير عن الفرح والنكات , وبعد إذاعة خبر وفاة عبد الله العسكر نشر محبين عبد الله العسكر المتابعين له على موقع تويتر  هشتاج يعبرون به عن حزنهم وبالغ تعازيهم وينعون الفقيد , ومن الذين نعوا عبد الله العسكر , الكاتب السعودى حمد القاضى الذى ترحم على الفيد واثنى على اخلاقة وعلمة وثقافته الواسعه ثم دعا له بدخول الجنة , وقال رئيس تحرير جريدة الشرق الاوسط , سلمان الدوسرى, ان عبد الله العسكر له بصمة لاتُنسى واردف قائلاً هؤلاء هم المميزون لا يشبههم احد.

كان مولد عبد الله العسكر لسنة 1952 فى محافظة من محافظات السعودية بالرياض ,التحق بكلية الاداب ثم كلية التربية واشتغل فى مهنة التدريس فى وزارة المعارف , وعين معيداً فى جامعة الرياض ثم اكل دراسته العليا الماجيستير فى امريكا , ليحصل على الدكتوراة فى الفلسفة من جامعة كاليفورنيا بامريكا وتعلم اكثر من لغة , الانجليزية والفرنسية والفارسية.

عبد الله العسكر مؤسس لعدد من الجمعيات , وعدد من اللجان , فهو مؤسس جمعية دراسات الشرق تاتوسط بامريكا , والجعية السعودية للاثار, وكذلك مؤسس لجمعية اتحاد المؤرخين العرب فى القاهرة فى مصر , وغيرها , علاوة على ذلك فهو ايضاً عضو مجلس كلية الاداب ورئيس قسم التاريخ فى جامعة الملك سعود , وهو ايضاً عضو مجلس الشورى السعودى .

عبد الله العسكر كلمات قالها قبل وفاته على موقع التواصل تويتر

 

مساء ينساب هدوء ه لينقي قلوبنا، ويرتقي بسلوكنا. فالنسمة الخفيفة التي تطفئ الشمعة، هي نفسها التي تذكي النار. كن الأولى ولا تكن الأخرى.

لعشاق اللغة: مراتب الضحك: التبسم ثم الافترار ثم الكتكتة ثم القهقهة ثم الكركرة ثم الطخطخة. كتاب: فقه اللغة للثعالبي

توجعني أخبار الصباح. هناك جنون يطوف العالم. يبدو العالم رهينة و لم يعد أحد آمناً في أي مكان. إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *