الرئيسية / اخبار العالم / تفاصيل الازمة الراهنة بين شركة ابل و الحكومة الامريكية
ابل و الهواتف الذكية
شركة ابل

تفاصيل الازمة الراهنة بين شركة ابل و الحكومة الامريكية

تصاعدت حدة الازمة مؤخرا بين شركة ابل الامريكية العالمية و بين الحكومة الامريكية بشكل ملحوظ و قد بدأت الازمة منذ فترة بسيطة لتتوالى ردود الافعال من الطرفين فيما يدافع كل منهما عن ما يراه حقا له بينما ينفي صحة و صواب موقف الطرف الاخر و يصر على موقفه مما يجعل الازمة تتصاعد بشكل تتريجي و يومي.

بداية الازمة بين شركة ابل العالمية و الجهات الحكومية في امريكا:

بدأت القصة عن وقوع حادث ارهابي في بداية شهر ديسمبر من العام الماضي 2015 , حيث وقع هجوم ارهابي و حالة اطلاق النار في سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا الامريكية و قد اودى الحادث الارهابي بحياة اربعة عشر شخصا لاقوا حدفهم جراء العمل الارهابي. و قد قامت السلطات الامريكية على خلفية التحقيق في القضية للوصول الى الجناة , قامت بالعثور على هاتف ايفون يخص احد منفذي الهجوم و هو يدعي رضوان فاروق و لكنه محمي بنظام امني محكم , و من هنا جاء الطلب من السلطات الامريكية و الاف بي اي من شركة ابل بالتدخل و توفير المساعدة التقنية المطلوبة لتتمكن السلطات من فك شيفرة الهاتف المحمول و الدخول الى بيانات و معلومات الهاتف المحفوظة عليه لتتمكن السلطات من الامساك بمنفذ العملية .

شركة ابل تفاجئ الجميع و ترفض فك شيفرة الهاتف المحمول:

فاجأت شركة ابل الجميع برفض مساعدة عملاء الاف بي اي الامريكية و فك الشيفرة الخاصة بالهاتف باعتبارها احد الاسرار التي لا يجب ان تفصح عنها الشركة لاي شخص كان و انها من اسرار العميل و هو ما اثار جدال كبير و نقاش حاد مؤخرا في الولايات المتحدة كلها و اصبح بمثابة قضية رأي عام و انقسم العديد من الاشخاص فيها في امريكا الى مؤيد و معارض لقرار شركة ابل , حيث ايد البعض القرار باعتباره من مسؤوليات الشركة و من اخلاقياتها و فيما رفض البعض الاخر قرار شركة ابل باعتبار انها تحول دون الامساك بالمجرم و الحاق العقوبة التي يستحقها به , و قد انضم اقرباء ضحايا العمل الارهابي في ولاية كاليفورنيا الى قائمة المعارضين لقرار شركة ابل , و تطالب الشركة بالتعاون مع الاف بي اي لضبط الجناة و معاقبتهم لكي لا يقوموا بتكرار هذا الفعل الارهابي مرة اخرى.

تطورات الازمة الراهنة بين شركة ابل و الاف بي اي الامريكي:

لم ينتهي الخلاف الحاد بين الجهتين بل ازداد حدة و تطور خلال الشهر الماضي حينما قام الاف بي اي بالحصول على حكم قضائي يلزم شركة بالقيام بفك الحماية الموضوعة على الهاتف و فك شيفرته ليتمكن المختصون من الوصول الى المعلومات التي يحويها الهاتف, و اتهمت وزارة العدل شركة ابل بعرقلة القضاء و التعنت و وصفت اسباب الشركة بانها حجة خاطئة و لا اساس لها من الصحة , فيما عتبرت شركة ابل ما افادت به وزارة العدل الامريكية تشويها غير مقبولا للشركة و تحريض على الشركة و استخدام لغة و اسلوب الاتهام في الحديث عنها و هو ما  اعلنت الشركة عن رفضها له.

هل تنتصر شركة ابل العالمية على السلطات الامريكية هذا الشهر:

قد يتم حسم هذا النزاع الدائر بين الطرفين هذا الشهر و تحديدا في نهايته حيث انه من المقرر انعقاد جلسة للمحكمة في الثاني و العشرين من شهر مارس الحالي للفصل في النزاع القائم بين الطرفين و الذي لم يتم حسمه حتى هذه اللحظة بعد فهل سوف تنتصر شركة ابل على الحكومة الامريكية و الاف بي اي ام ان المحكمة لها رأي اخر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *