الرئيسية / اخبار العالم / حرب الكترونية جديدة تقودها كوريا الشمالية عبر الانترنت من اجل التجسس لاغراض سياسية
حرب الكترونية
علم كوريا الشمالية

حرب الكترونية جديدة تقودها كوريا الشمالية عبر الانترنت من اجل التجسس لاغراض سياسية

قامت كوريا الجنوبية باتهام كوريا الشمالية بانها بدات فى حرب الكترونية جديدة وذلك عن طريق قيام الثانية بالعديد من العمليات الخاصة بالتجسس وذلك على المصالح الهامة وايضا الهيئات الحكومية المختلفة الخاصة بكوريا الجنوبية ، كما اكدت ايضا فى هذا الاتهام على ان هذة العمليات تقوم بها كوريا الشمالية عن طريق البريد الالكترونى الذى يكون لدى اى فرد من افراد هذة الهيئات عبر شبكة الانترنت وتستطيع من خلال هذا البريد معرفة كافة التفاصيل الشخصية لدى صاحب هذا البريد وايضا تفاصيل العمل لديه فى اى جهة من الجهات الحكومية التى يعمل بها ، ثم بعد هذا التجسس تبدا كوريا الشمالية وذلك بزعم من كوريا الجنوبية باعداد ما قامت به من جمع للمعلومات الهامة عن ذلك الشخص وعمله ، ثم تقوم بتجميعها وحفظها ، وذلك من اجل امكانية استعمال هذة المعلومات فى اى من الاغراض السياسية بين البلدين .

حرب الكترونية جديدة تعتبر من احدث طرق الحرب حتى الان :-

تختلف طرق الحرب وتتنوع من زمان الى زمان وايضا من مكان الى اخر فى مختلف ارجاء ودول العالم ، من جوية وبحرية الى نووية واستراتيجية ، وظهرت فى السنوات القليلة الماضية وفى ظل ما توصل اليه العالم من تقدم تكنولوجى وتقنى فى جميع المظاهر الخاصة به نوع اخر من انواع الحرب ولا يقل هذا النوع خطرا عن غيره من انواع الحروب وذلك باعتراف كل من شاهد وتاثر بهذة الحرب الجديدة كما افاد الكثير من المؤرخين والسياسيين وعلماء التكنولوجى والمتخصصين فى الحروب وانواعها ، وهذة الحرب الحديثة قد تم اطلاق عليها اسم حرب الكترونية ، وذلك لانها تكون عن طريق الالكترونيات وعبر شبكات الانترنت ولا يتم استعمال فيها اى اسلحة نارية تقليدية من الانواع المعروفة ولا اى دبابات ولا حت استعمال جيش اصلا ، هذا لان هذة الحرب تقوم على الوسائل الحديثة الخاصة بالتقنية فقط ، وتعتبر من اخطر انواع هذة الحرب الحديثة هى حرب التجسس حيث يمكن من خلالها على الطرف الذى يتولى القيام بها ويبدا عمله من خلال هذة الحرب معرفة جميع الوساءل المتاحة للعدو او للطرف الاخر وهذة المعرفة تمكن من الحصول اكثر على النصر والاستيلاء على الطرف الاخر فى هذة الحرب عن طريق معرفة اسراره ونقط الضعف .

اتهام كوريا الشمالية :-

قامت كوريا الجنوبيه بالاعلان عن توجيه اتهام رسمى الى جارتها كوريا الشمالية ويتمثل هذا الاتهام فى استطاعة هذة الاخيرة وذلك فى الاسبوع الماضى من اقتحام البريد الالكترونى الخاص بعدد من الموظفين فى القطاع الخاص بالسكك الحديد فى كوريا الجنوبية من اجل محاولة تجميع معلومات عن احد القطاعات الهامة هناك وهو قطاع النقل ومحاولة الاستيلاء عليه فى النهاية ، واتهمت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية انها بدات فى حرب الكترونية جديدة عليها ، وتحاول تجديد هذة الحرب التى قد قامت بها من قبل فى عام 2014 كوريا الشمالية على الولايات المتحدة الامريكية وكان ذلك من خلال التجسس على شركة سونى بيكتشنر كى تجعل هذة الشركة تتتوقف عن العرض الحى لاحد الافلام التى كانت تبين الرئيس الكورى وقتئذ ” كيم كونغ ون ” بطريقة كوميدية ساخرة .

دفاع كوريا الشمالية عن نفسها :-

بعد الاتهام الذى تم توجيهه من جانب كوريا الجنوبيه ، عملت كوريا الشمالية على الدفاع عن نفسها من تهمة ارتكابها لجريمة حرب الكترونية ، حيث قالت ان هذا الاتهام جاء نتيجة لمحاولة كوريا الجنوبية ان تجد لها امام العالم مبرر واضح لما قامت بالاعلان عنه من قانون قامت بتسميته باسم الحرب ضد الارهاب وهذا القانون قد اثار الجدل من عدد من الجوانب الهامة فيه من جانب عدد من دول العالم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *