الرئيسية / اخبار مصر / اخبار مصر من اليوم السابع السبت 23/7/2016 : وزارة الخارجية المصرية تعلن عن إدانتها لحادث إطلاق النار فى مدينة ميونخ بألمانيا
مستجدات الساحة المصرية
اخبار مصر من اليوم السابع

اخبار مصر من اليوم السابع السبت 23/7/2016 : وزارة الخارجية المصرية تعلن عن إدانتها لحادث إطلاق النار فى مدينة ميونخ بألمانيا

نستعرض اخبار مصر من اليوم السابع السبت 23/7/2016 حيث أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن إداناتها لحادث إطلاق النار الذى حدث فى مدينة ميونج بألمانيا .

وزارة الخارجية المصرية تعلن عن إدانتها لحادث إطلاق النار فى مدينة ميونخ بألمانيا

أدانت وزارة الخارجية المصرية أحداث إطلاق النار الذى حدث فى مدينة ميونخ الألمانية بأشد العبارات , نظراً لما  أسفرت عنه من سقوط عدد من الضحايا.

وقد أعربت الخارجية عن تعازى جمهورية مصر العربية حكومة وشعبا للحكومة والشعب الألمانيين فى ضحايا الحادث , متمنيةً الشفاء العاجل للمصابين.

كما جددت الخارجية تأكيدها على الموقف المصرى الرافض لكافة أعمال العنف وترويع المواطنين فى كافة دول العالم والتى تعمل على نشر الإرهاب .

هذا بالإضافة إلى ضرورة تكاتف الجهود الدولية من أجل مكافحة ظاهرة الإرهاب واجتثاثها من جذورها , مؤكدة على مساندة الحكومة المصرية لدولة ألمانيا الصديقة فى هذه اللحظات العصيبة حتى يتم القضاء نهائياً على الارهاب .

بنك التعمير والإسكان يعلن عن تسليم 20 ألف وحدة سكنية لمحدودى الدخل

أعلن رئيس بنك التعمير والإسكان , فتحى السباعى , عن تمكن البنك من تسليم  أكثر من 20 ألف وحدة سكنية لمحدودى الدخل .

وأشار السباعى إلى أن هذا الإجراء قد تم فى إطار حرص الوزارة والبنك على وصول الدعم إلى مستحقيه , وعدم منح أى مواطن مخالف للشروط وحدة سكنية .

كما أكد البنك على أن هذه الجهود تأتى بالتعاون مع وزارة الإسكان وصندوق التمويل العقارى حيث توصل الصندوق إلىآليه جديدة من أجل تقليل فترة تسليم الوحدات السكنية.

وحول أسباب تأخر تسليم الوحدات السكنية للمواطنين , فقد أكد رئيس بنك التعمير والإسكان على أن السبب فى ذلك يرجع لـحرص الوزارة والبنك على وصول الدعم لمستحقيه .

وأوضح السباعى أن عملية فرز أوراق المتقدمين تستغرق وقتا كبيراً  للتأكد من عدم حصول المواطن غير المستحق على وحدة سكنية أو من حصل على دعم من الدولة قبل ذلك , مما يتطلب الدقة البالغة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *