الرئيسية / اخبار العالم / تصريحات المسلماني حول أردوغان والانقلاب العسكرى فى تركيا
الانقلاب العسكري في تركيا
رجب اوردغان

تصريحات المسلماني حول أردوغان والانقلاب العسكرى فى تركيا

لازلات الامور فى دولة تركيا لم تهدأ فبعد ان قام الجيش التركى بعملية انقلاب عسكرى غير متوقعة , وتم السيطرة على كافة مؤسسات الدولة والسيطرة الكاملة على مداخل ومخارج دولة تركيا وغلق المطارات وعمل حظر تجول فى كل الطرق والميادين وكل هذا فى ساعات قليلة ثم’ يظهر فجأة الرئيس التركى رجب طيب اردوغان عبر شاشات بعض القنوات وينادى شعبه بالنزول الفورى لرفض ودحر الانقلاب , وسريعاً يلبى الشعب النداء وينزل الى الشوارع وخصوصاً مدينة اسطنبول والتى تحدًث رجب طيب اردوغان منها وفى لفتة من الشعب توضح تأييد الشعب التركى  لرجب طيب اردوغان فى سياسته وحكمه .

ثم يأمر الرئيس التركى بإعتقال كل من قام بالانقلاب ضدة قائلا عما بدر من جيشة بانقلاب عسكرى إن هذة خيانة وعصيان وقد قيل انه تم اعتقال اكثر من ستة الاف عسكرى من رتب مختلفة من الجيش وبعضهم من الشرطة غير هناك من اصيب بجروح واصابات نتيجة الاشتباكات تصل لالاف وقال وزير العدل التركى بكر بوزداغ أن عملية الاعتقالات هذة هى عملية تطهير  وهناك اعتقالات اخرى فيما اكد ذلك الرئيس التركى بإن هناك حملة اعتقالات اخرى سوف تجرى فى كل المؤسسات موضحاً ذلك بمقولة ان هذا كفيرس استشرى وكمرض السرطان .

تصريحات المسلماني حول ماحدث فى تركيا  من انقلاب عسكرى على الرئيس التركى رجب طيب اردوغان

على خلفية ما حدث من انقلاب عسكرى فى تركيا وتدارك الرئيس التركى رجب طيب اردوغان لهذا الحدث واعطاء الامر للشعب التركى بالنزول فى الميادين والاستمرار فى الاعتصام حتى القضاء على عناصر الانقلاب والقضاء على الفيرس وهو الانقلاب كما اشار بذلك رجب طيب اردوغان خرج الكاتب الصحفى احمد المسلمانى المستشار السابق لرئيس الجمهورية  ليدلى بتصريحات عما حدث فى تركيا .

 

 

على الرغم  من العلاقات غير الطيبة بين مصر وتركيا، إلا أن المصريين عارضوا تحركات الجيش التركى وضد تدمير الدولة التركية، ولكنهم يرغبون فى التنحى المبكر للرئيس التركى رجب طيب أردوغان.

ونوه المسلمانى بأن مصالح مصر تكمن فى سلامة الدولة التركية لأننا نعارض تدميرها، وضد تغيير النظام بالقوة، لكننا نريد أن يغادر أردوغان بسلام فى المستقبل القريب، عن طريق الاستقالة أو الدعوة لانتخابات مبكرة.

وأشار الكاتب الصحفى إلى أننا نمثل الثورة بدعم من 30 مليون شخص، وهى كانت ثورة لذلك نحن ضد ما حدث فى تركيا، حيث إن الانقلاب فى الجمهورية التركية سيحولها إلى عدم الاستقرار، مشيرًا إلى أنه فى إسطنبول لدينا عدو واحد هو رجب طيب أردوغان، ولكن ليس الدولة التركية والشعب التركى.

وأوضح المسلمانى فى تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الروسية “نوفستى” أنه من المنطقى فى مصر أن يكون هناك من يعارض ويريد إضعاف النظام التركى بسبب موقفه العدائى الرسمى ضد القاهرة، عقب ثورة 30 يونيو.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *