الرئيسية / اخبار التعليم / نتيجة مباراة الاهلى و الوداد اليوم 16/7/2016 دورى ابطال افريقيا
الاهلى و روما
الاهلى المصرى

نتيجة مباراة الاهلى و الوداد اليوم 16/7/2016 دورى ابطال افريقيا

انتهت منذ قليل مباراة النادي الاهلى المصرى الاول لكرة القدم ضد نادي الوداد الرياضى المغربى الاول لكرة القدم اليوم فى اطار منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات من بطولة دورى ابطال افريقيا ابطال الدورى و خصوصا المجموعة الاولى الذى تصم الاهلى و الوداد و زيسكو يونايتد و اسيك ميموزا الايفوارى و قد اقيمت مباراة اليوم بين النادي الاهلى المصرى و نادي الوداد المغربى على ملعب برج العرب ملعب النادي الاهلى بالاسكندرية و قد كانت المباراة بقيادة الحكم التونسى يوسف السرايرى و قد كانت المباراة بحضور جماهيرى يقارب الى خمسة عشر الف مشجع اهلاوى فى مدرجات ملعب برج العرب و ما يقارب من الف مشجع مغربى من انصار نادي الوداد الرياضي المغربى و قد انتهت المباراة بالتعادل السلبى بدون اهداف لاى من الطرفين ليتقاسم الاهلى و الوداد النقطة

و تعتبر النقطة لنادي الوداد جيدة جدا خصوصا بان التعادل خارج ارض نادي الوداد و التعادل على ارض النادي الاهلى و ايضا التعادل لنادي الوداد يقربة بشدة من التاهل الى الدور نصف النهائى من بطولة دورى ابطال افريقيا و لكن التعادل بالنسبة للنادي الاهلى سىء جدا و تعادل بطعم الخسارة و الهزيمة للنادي الاهلى و للجهاز الفنى للنادي الاهلى و للاعبى النادي الاهلى فان النادي الوداد حاليا فى صدارة المجموعة الاولى برصيد سبعة نقاط و بينما النادي الاهلى حاليا فى المركز الاخير برصيد نقطة واحدة فقط من ثلاث مباريات

و فى ثلاث مباريات لعبها النادي الاهلى فى دورى ابطال افريقيا خصوصا دور المجموعات لم يسجل خط هجوم الاهلى الا ثلاث اهداف لم تكن كافية لان يحصد الاهلى الا نقطة واحدة فقط و بينما تلقى دفاع الاهلى خمسة اهداف فى ثلاث مباريات اسفرت عن نقطة واحدة للنادي الاهلى فى اخر المجموعة الاولى و بالنسبة لنادي الوداد فانة يحتاج الى انتصار واحد فقط لا غير للتاهل الى الدور نصف النهائى و ضمان التاهل الى نصف النهائى و ملاقة صاحب المركز الثانى فى المجموعة الثانية

و قد بدء المدير الفنى الحالى للنادي الاهلى مارتن يول مباراتة اليوم ضد نادي الوداد بتشكيلة مكونة من الحارس أحمد عادل فى حراسة المرمي للنادي الاهلى و امامة فى خط الدفاع قد بدء مارتن يول بكل من أحمد فتحي و رامي ربيعة و أحمد حجازي و صبري رحيل و فى خط الوسط للنادي الاهلى قد بدء مارتن يول بكل من حسام عاشور و حسام غالي و و فى الامام فى خط الوسط الهجومي قد بدء مارتن يول بكل من وليد سليمان و مؤمن زكريا و فى خط الهجوم قد بدء يول بكل من  الغاني جون أنطوي و عمرو جمال

و قد شهدت مباراة اليوم اداء سىء جدا للظهير الايسر للنادي الاهلى صبرى رحيل اكثر من تمريرة خاطئة و لا عرضية واحدة صحيحة و قد شهدت المباراة ايضا مستوى سىء جدا من احمد فتحي الظهير الايمن للنادي الاهلى و قد شهدت مباراة اليوم ايضا مستوى سىء جدا من حسام غالى و برود شديد فى ارض الملعب مما جعل الاهلى يفقد الكرة اكثر من مرة و ايضا اداء سىء جدا من مؤمن زكريا الجناح الايسر للنادي الاهلى و بطىء شديد جدا و استهانة بالكرة و اداء سىء جدا من عمرو جمال مهاجم الاهلى و رعونة شديدة و بعض من الخوف من لاعبى الخصم و لكنة فى ارض الملعب كان اكثر الاعب تحركا و ايضا اداء سىء للغاية من جون انطوي الذى كلف الاهلى تبديلا فى اول نصف ساعة للاصابة و لم يلمس جون انطوي الكرة اطلاقا و حين يستلمها تضيع منة لعدم امتلاكة القوة البدنية للاحتفاظ بالكرة وسط الضغط الدفاعى و اداء سىء جدا من الاعب صالح جمعة اكثر لاعبى الاهلى استهتار و رعونة فى ارض الملعب رغم انة تم اشراك فى اخر عشرون دقيقة متبقية و لكن بدنيا ضعيف جدا و يضيع الكرة من قدمة بسهولة شديدة جدا

و قد شهدت المباراة اليوم اداء جيد نسبيا من الاعب احمد حجازى المتالق بشدة فى الفترة الاخيرة و تالق نسبيا من رامى ربيعة الذى منع الوداد من هدف و ايضا تالق من حسام عاشور اكثر لاعبى الاهلى رجولة وقوة فى ارض الملعب و فى المستطيل الاخضر و قد شهدت مباراة اليوم تحركات هجومية و دفاعية من وليد سليمان و قد شهدت مباراة اليوم اداء جيد جدا من عمرو السولية الذى تم اشراكة فى الشوط الاول و لكنة لم يكن لة خطورة هجومية على العكس من اداء الجيد جدا فى الناحية الدفاعية و اداء جيد جدا من عماد متعب و هو اخر تبديلات النادي الاهلى

و بالنسبة لتشكيلة نادي الوداد فى مباراة اليوم ضد النادي الاهلى فان المدير الفنى الويلزى الحالى لنادي الوداد الرياضى جون توشاك قد بدء بكل من الحارس زهير لعروبي فى حراسة المرمي و فى خط الدفاع قد بدء توشاك بكل من الرباعي أمين عطوشي و يوسف رابح و ياسين الكردي و عبد اللطيف نصير و فى خط الوسط لنادي الوداد قد بدء توشاك بكل من إبراهيم النقاش و وليد الكرتي و إسماعيل حداد و صلاح الدين سعيد و فى خط الهجوم قد بدء توشاك بالثنائى الكونغولي فابريس أونداما و رضا هجهوج

و بالنسبة للوداد فان الناحية اليمنى فقط هي من تالقت بشدة و قد احدثتة خطورة شديدة على مرمي النادي الاهلى و بالنسبة لنادي الوداد فان افضل لاعبى الوداد فى المباراة هو المهاجم الافريقى الكونغولى فابريس اونداما الذى شكل خطر شديد على مرمي النادي الاهلى خصوصا فى الشوط الثانى

و لم تشهد المباراة احداثا كثيرة الا ان الامن قبل بداية المباراة قد منع رابطة مشعجى النادي الاهلى اولتراس اهلاوى للدخول الى ارض الملعب و قد شهدت الامور شد و جذب بين الامن و الجماهير و حين دخلت الجماهير و انتهت الازمة هتفت للراحل طارق سليم شقيق الراحل صالح سليم و بينما مع بداية المباراة قد وقف لاعبى الاهلى و لاعبى الوداد دقيقة حداد على روح الراحل طارق سليم احد اساطير النادي الاهلى و بينما الشوط الاول لم يشهد الا فرصة خطيرة واحدة للنادي الاهلى فى الدقيقة العاشرة من اشتراك بين حسام غالى و حارس الوداد و تقع الكرة من حارس الوداد بدون خطا يضيعها وليد سليمان بكل استهتار امام المرمي الخالى من الاعبين فى السماء فوق العارضة و القائم ليضيع هدف اول محقق و فى الشوط الاول اضاع الاعب الحداد فرصة هدف محقق فى الدقيقة الثلاثون كانت من الممكن ان تضع الوداد فى المقدمة لخطورة الفرصة و لكنها تمر بجوار القائمو فى الشوط الثانى كان الوداد اخطر فانة فى الدقيقة الخامسة و السبعون العارضة تصدت لهدف محقق لنادي الوداد بعد مرواغة للاعب رامى ربيعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *