الرئيسية / اخبار الرياضة / النادي المصري يعلن انتهاء أزمة حسام حسن والخروج يوم السبت
النادي المصري يعلن تنازل المصور عن قضيته
تنازل رقيب الشرطة عن شكواه ضد حسام حسن

النادي المصري يعلن انتهاء أزمة حسام حسن والخروج يوم السبت

أعلن اليوم منذ قليل نادي المصري البورسعيدي ، انتهاء أزمة مديره الفني حسام حسن ، الذي قام بالاعتداء على مصور العلاقات العامة بمديرية أمن الإسماعيلية رقيب الشرطة رضا عبد الحميد أبو زيد . حيث تنازل الرقيب عن قضيته ضد حسام ، والذي تم القبض عليه بعد ما بدر منه عقب مباراة المصري مع فريق غزل المحلة الأخيرة ، وصدور قرار بحسب حسام حسن ل 4 أيام بسجن طرة ، وتحويله إلى المحاكمة العاجلة . وقد نشر النادي على صفحته الرسمية على الفيس بوك ، صوراً لتصالح الطرفين

اوقد كانت هناك تصريحات للمستشار القانوني للنادي أشرف العزبى ، حول التصالح . فقد أكد على تنازل الرقيب عن شكواه ضد حسام حسن ومعاونيه في الجهاز الفني حسن مصطفى ووليد بدر ، وأكد إن موعد خروجهم من الحبس سيكون بعد غد السبت . الخروج ليس اليوم لأن نيابة الإسماعيلية ، قد أحالت القضية إلى المحكمة ، ومن هنا لم يعد للنيابة صلة بها ، وأصبحت القضية برمتها في المحمكة التي ستعقد أولى جلسات قضية حسام يوم السبت 16 يوليو ، ووقتها سيتم الإفراج عنه .

وكان للنادي المصري ، بياناً رسمياً نشره عبر منصاته على مواقع التواصل الاجتماعي ، بتوجيه الشكر لوزارة الداخلية ومديرية الأمن ، على الجهود التي بذلت من أجل حل قضية مديره الفني ، وتأكيد النادي على حرصه التام على وجود علاقات وطية باللداخلية . وهذا هو نص البيان الرسمي المنشور

كان حسام حسن قد قضى يومين في سجن طرة ، بعد أن تم تحويله من مقره الأول في مديرية أمن الإسماعيلية إلى هناك . وعقب صدور حكم الحبس على ذمة شكوى الرقيب ، احتشد العديد من جماهير المصري ، تطالب بالإفراج عن المدير الفني للفريق . وشهد الحكم بالحبس ردود فعل واسعة ، ومناشدات لوزارة الداخلية باحتواء الأزمة ، أطلقها رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور ، كذلك العديد من الإعلاميين الرياضيين منهم مدحت شلبي وأحمد شوبير . أيضا تضامن عدد من الرياضيين مع حسام ، وكانت لهم محاولات لإنهاء الأزمة منهم أحمد حسن ، أحمد حسام ميدو وحازم إمام . وجميع تلك الجهود كللت بالنجاح ، لتنتهي الأزمة التي شغلت الوسط الرياضي طوال ال 4 أيام الماضية .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *