الرئيسية / اخبار مصر / لجان البرلمان تستأنف عملها اليوم بعد انتهاء اجازة العيد
لجان البرلمان تستأنف عملها
قانون الخدمة المدنية

لجان البرلمان تستأنف عملها اليوم بعد انتهاء اجازة العيد

بعد انتهاء اجازة العيد يعود الجيع الى عمله ، و ها هو البرلمان المصرى ، يعود الى اجتماعاته ،مرة اخرى ، اسبوع الحالى ،و الاسبوع القام ، و كان الشعار انتهى وقت الاجازة ، و نبدا العمل ، و اليوم اول الاجتماعات ، الجنة الخاصة بالفتوى ، و  لجنة الخاصة بالقوى العاملة ، و القانون الخاص بالخدمة المدنية ، و لجنة الحقوق الانسانية ، و التى ستناقش التقرير الخاص بالمجلس القومى للحقوق الانسانية . .

لجان البرلمان تستأنف عملها

يناقش البرلمان قانون الخدمة المدنية ، حيث تعقد اللجنة اجتماعها اليوم الاحد ، و سوف تتقوم بمناقشة التعديلات التى اضيفت فى الفترة الاخيرة للقانون ، قانون الخدمة المدنية ، و ذلك فبل العرض على جلسة البرلمان العامة ، و سيكون ذلك فى الايام القادمة .

و من المنتظر ان تبحث اللجنة القانون الخاص بالمنظمات النقابية ، و الت كانت الحكومة قد وافقت ووقعت عليها قبيل اجازة العيد ، و هذا الى جانب الاقتراحات التى تم اقتراحها على اللجنة ،و ذلك بخصوص القانون الخاص بالعمال ، و التى سيتم الاخد بها خلال الفترة القادمة .

و يناقش ايضا البرلمان ، التقرير الخاص بالمجلس القومى لحقوق الانسان ، حيث يقول وكيل اللجنة ، ونها سوف تعقد يوم الاثنين القادم غدا ، و ذلك من اجل نقاش التقرير ، و الذى اصدره المجلس القومى لحقوق الانسان ، و الذى اعلن عنه قبيل عيد الفطر المبارك .

و من المنتظر ايضا ان تناقش اللجنة الخاصة بحقوق الانسان ، القضايا و التى تتعلق بالعقوبة و الحبس الاحتياطى و الاعدام ايضا .

و سوف تناقش الجنة الخاصة بالمشروعات الصغيرة و المتوسطة ، كما اوضحت وكيلة اللجنة ، ان اللجنة سوف تستانف اجتماعاتها يوم الاحد القادم ، و ذلك من خلال مناقسة القانون الخاص بالمشروعات الصغيرة .

و مما يفسر تاخير المناقشا ت ، هو تقديم مناقشة القوانية المهمة ، مثل الخدمة المدنية .و الاستثمار ، و الحماية المدنية .

اما  لجنة الشئون العربية فى ابرلمان ، فمن المنتظر ان يكون اجتماعها فى الاسبوع القادم ، و سيكون بحثها فى الخطوات اللازمة للتصعيد الدولى ، و ذلك ضد بوش و بلير ، و محاولة تحويل كل منهما الى المحكمة الجنائية ، كما انه من المنتظر استضافة اللجنة لسفراء عدد من الدول العربية ، و ممثلى الجامعة الدول العربية ، و ذلك لمناقشة كيف يمكن الوصول بها الى الجنائية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *