الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة فرنسا و المانيا اليوم 7/7/2016 كاس امم اوروبا
2016 Euro
اليورو 2016

نتيجة مباراة فرنسا و المانيا اليوم 7/7/2016 كاس امم اوروبا

انتهت منذ قليل مباراة منتخب فرنسا الاول لكرة القدم ضد منتخب المانيا الاول لكرة القدم اليوم فى اطار منافسات اخر مباريات الدور نصف النهائى من بطولة كاس امم اوروبا المقامة حاليا فى دولة فرنسا و بما ان دولة فرنسا هي الدولة المستضيفة للبطولة فانها قد استغلت عامل الارض و الجمهور بافضل طريقة بعد ان تم امتلاء الملعب بالكامل بجماهير منتخب فرنسا و تشجيع متواصل لمدة تسعون دقيقة ساهمو فى تاهل منتخب فرنسا الاول لكرة القدم الى المباراة النهائية من بطولة كاس امم اوروبا 2016

و قد اقيمت مباراة اليوم بين منتخب فرنسا الاول لكرة القدم ضد منتخب المانيا الاول لكرة القدم على ملعب الفيلوردم بجوار برج ايفل امام شاشات عرض بجوار الاستاد نقلت المباراة الى اكثر من مئة الف مشجع اخرى خارج الاستاد غير الخمسون الف مشجع الاخرين داخل الاستاد لتشجيع الاعبين و قد كانت المباراة بقيادة الحكم نيكولا روزيلى و المباراة قد انتهت بفوز منتخب فرنسا او كما يطلق عليها الديوك الزرقاء الفرنسية بهدفين مقابل لا شىء عن طريق كبير الديوك و المتالق حتى الان الاعب انطونيو جريزمان هداف بطولة كاس امم اوروبا حتى الان برصيد ستة اهداف

و حتى الان فان الاعب انطونيو جريزمان هو نجم بطولة كاس امم اوروبا فى اطار التالق الواضح للاعب من الناحية الفردية و الجماعية و ايضا تالقة بشدة فى دور المهاجم الوهمي مع منتخب فرنسا و احرازة لستة اهداف بالاضافة لحصولة على جائزة رجل المباراة فى ثلاث مباريات لمنتخب فرنسا و الان فان لقب الهداف قد حسم بنسبة 90% للاعب انطونيو جريزمان و لقب الاعب الافضل سوف يحسم فى النهائى بين جريزمان و الاعب البرتغالى كريستيانو رونالدو

فان نهائى كاس امم اوروبا حاليا قد اعلن عن نهائى نارى و مرتقب بشدة بين منتخب فرنسا الاول لكرة القدم ضد منتخب البرتغال الاول لكرة القدم فى لقاء تحديد مصير بطولة كاس امم اوروبا الحائرة الان اما ان تذهب لاصحاب الارض بعد ان اقصوا المانيا و يستحقون اللقب اما ان تستمر فى التوفيق و الحظ مع منتخب البرتغال و تتوج البرتغال باللقب و لكن حتى الان منتخب فرنسا اقرب بشدة من اللقب فى حالة قدرتهم على اغلاق المساحات امام منتخب البرتغال مثل ما فعلت منتخب بولندا فى دور الربع النهائى

و بعد ان مر منتخب فرنسا من اول تحدي صعب قد اثبت المدير الفنى الحالى لمنتخب فرنسا ديدية ديشامب جدراتة بمنصبة الحالى كمدير فنى لمنتخب فرنسا و جدراتة بالوصول للنهائى و ايضا حصد اللقب و اسعاد الشعب الفرنسى فقد بدء ديدية ديشامب مباراة اليوم ضد منتخب المانيا بتشكيلة مكونة من حراسة المرمي لوريس و فى خط الدفاع كل من بكارى سانيا و كوسينلي و اوتمتيتي و باتريك ايفرا و فى خط الوسط يضم كل من ماتويدي  و بول بوغبا و سيسوكو  و فى خط الهجوم خصوصا تحت المهاجم كل من ديمترى باييت  و انطونيو غريزمان  و فى الامام مهاجم صريح اوليفية جيرو

و على الجانب الاخر منتخب المانيا الذى قدموا مباراة جيدة جدا و غاب عنهم التوفيق فى اكثر من فرصة و هدف محقق و ايضا لتالق الحارس العملاق لوريس الذى حمي عرين منتخب فرنسا بطريقة ممتازة و تصدي لاكثر من هدف محقق كان من الممكن ان تتغير احداث المباراة لولا تالقة بالفعل و قد بدء يوخام لوف مباراة اليوم ضد منتخب فرنسا بتشكيلة مكونة من مانويل نوير فى حراسة مرمي منتخب المانيا و فى خط الدفاع كل من كيميش و هوفيديس و جيرمي بواتينغ و جوناس هيكتور و فى خط الوسط كل من الكابتن شفاينشتايغر و توني كروس  و إيمري كان و فى خط الوسط الهجومي كل من مسعود أوزيل  و دراكسلر و فى خط الهجوم الاعب توماس مولر وحيدا

و بالنسبة لاحداث المباراة كانت مثيرة جدا فى الشوط الاول بهجمات متبادلة من الطرفين و باكثر من طريقة و فى جميع الاطراف و لكن تالق نوير و لوريس فى الشوط الاول منع اى اهداف و لكن الاخطر فى الشوط الاول كان منتخب المانيا فى اكثر من فرصة و باستحواذ وصل الى سبعون بالمائة و لكن بدون خطورة حقيقة تهدد مرمي لوريس الا فى كرة اوزيل بتسديدة بعيدة كانت من الممكن ان تسكن الشباك لولا تالق لوريس و ابعادها الى ركلة ركنية

و فى الوقت الضائع من الشوط الاول المقدر بدقيقتين نجح الاعب انطونيو جريزمان فى الحصول على ركلة جزاء صحيحة على اثر لمسة يد على الاعب باستان شفاشتايجر و تقدم الاعب انطونيو جريزمان لتسجيل ركلة الجزاء بكل سهولة فى مرمي الحارس مانويل نوير و فى الزاوية العكسية للحراس و بكل براعة سجلها ليلعن عن الهدف الاول لمنتخب فرنسا و معها صافرة الحكم نيكولا بانهاء الشوط الاول بتقدم منتخب فرنسا بهدف مقابل لا شىء من ركلة جزاء صحيحة جدا لمنتخب فرنسا

و فى الشوط الثانى اعتمد لاعبى منتخب فرنسا على الاستحواذ السلبى و خطة نادي برشلونة فى الزحف نحو المرمي بكل هدوء فى اكثر من فرصة و لكن دفاع منتخب المانيا تالق فى اكثر من فرصة و خصوصا الاعب بواتنج الذى منع لاعبى فرنسا من اكثر من فرصة محققة فى اول ربع ساعة من الشوط الاول و لكن مع اقتراب نهاية المباراة زاد الحماس لدي لاعبى المانيا و زادت القوة الهجومية لمنتخب المانيا بشدة و بدء لاعبى منتخب فرنسا فى الاعتماد على الضغط المبكر على لاعبى منتخب فرنسا و الجرى بالكرة الى منطقة الجزاء ثم التسديد و بالفعل نجحت الخطة فى الدقيقة السبعون تقريبا و بتسديدة قوية من الاعب اوزيل تصتدم بالارض و لكن تالق لوريس يخرجها من على خط المرمي الى ركلة ركنية كانت من الممكن ان تغير اجواء المباراة

و قد نجح الاعب اوتميتى باخراج الكرة و بعد عدة تمريرات وصلت الكرة الى بول بوجبا و بدورة يراوغ ثم يرسل عرضية رائعة لا يستطيع الحارس مانويل نوير مسك الكرة تصل الى انطونيو جريزمان بكل سهولة امام المرمي الخالي تقريبا يقوم الاعب بتسديدها من بين اقدام الحارس مانويل نوير ليعلن عن الهدف الثانى و هدف حسم اللقب فى الدقيقة الثانية و السبعون و تقدم منتخب فرنسا بهدفين مقابل لا شىء عن طريق نفس الاعب انطونيو جريزمان وسط فرحة كبيرة من الجماهير المتواجدة فى ارض الملعب و المتواجدة خارج الملعب و ايضا من دكة البدلاء للاعبى منتخب فرنسا و استمرت الدقائق المتبقية بخطورة شديدة على مرمي منتخب فرنسا و بتسديدات قوية جدا اعتمد عليها لاعبى منتخب المانيا و لكن لوريس السد المنيع منع كل الاهداف و الخطورة عن مرمي منتخب فرنسا و تصدي لاكثر من هدف محقق و منع شباكة من 4 فرصة محققة فى مباراة اليوم ضد منتخب المانيا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *