الرئيسية / منوعات / صلاة التهجد و فضلها العظيم لمن يؤديها
التشهد
عماد الدين

صلاة التهجد و فضلها العظيم لمن يؤديها

صلاة التهجد تعد سنة عن نبينا محمد -صلي الله عليه وسلم – ، و تعد بهذا صلاة التهجد جزء من صلاة قيام الشخص في الليل ، و في قيام الليل يقوم الفرد المسلم بقراءة القرآن  و الصلاة علاوة الي ذكر الله جل وعلي و الصلاة علي حبيبه المصطفي .

اما عن الوقت المناسب الذي يريد أن يؤدي فيه الشخص المسلم الصلاة والمعروفة لدي المسلمين باسم صلاة التهجد ، فتكون بعد صلاة العشاء الي اخر ما تبقى من وقت الليل ، و يستحب أن تكون في الثلث الأخير الليل كذاك .

اما عن عدد ركعات صلاة التهجد وكما يعلمها البعض بانها وترية فقط ، و هذا يعني بانها تكون 11 أو 1 ركعة لا غير ذلك  ، فالفرد المسلم يؤدي ركعتان ثم ركعتان الي ان بختم الصلاة هذه بركة واحده ، كما كاني فعل حبيبنا محمد -صلي الله عليه وسلم – ، و بالطبع يوجد العديد من الأذكار والادعية صلاة التهجد و سنشير اليها .

فضائل صلاة التهجد علي الشخص المسلم :

1. يرضي المولي عز وجل عن هذا الشخص

2. يأتي الرزق الوفير الي ذلك الشخص اذا كان مال أو صلاح حال أو ما الي غير ذلك

3. تقوي الشخص الذي يؤديها لدنيا و تعليم من صحته وايضا علاوة علي إصلاح القلوب ،

4. تجلب السعادة والسرور في حياة الفرد وتبعد عنه الهم والغم

5. تنير صلاة التهجد  حياة الإنسان في الدنيا و كذلك الآخرة

و أما عن الفرق الشاسع بين كلا من صلاة التراويح شهر رمضان المعظم وصلاة التهجد ، ف التراويح مقتصرة علي شهرنارمضتن ولكن التهجد في أي وقت ، كما أن التراويح تكون في أول الليل فقط إنما التهجد في الثلث الأخير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *