الرئيسية / منوعات / ادعية العشر الاواخر من رمضان ودعاء ليلة القدر
ادعية العشر الاواخر
شهر رمضان

ادعية العشر الاواخر من رمضان ودعاء ليلة القدر

كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يعتكف فى العشر الاواخر من رمضان فكان يعتزل نسائه ويمكث فى المسجد حتى اخر يوم من رمضان , وذلك لكى يتفرغ لعبادة الله عز وجل من صلاة وذكر وتلاوة قرأن وتهجد فى الليل  وكذلك كثرة الدعاء , ولكى يتحرى ليلة القدر والتى هى افضل يوم على الاطلاق وخير من الف عام كما اخبرنا الله عز وجل فى كتابه العزيز, وكان الصحابة رضوان الله عليهم يعتكفون ايضاً فى العشر الاواخر من رمضان امتثالأ لسنه الرسول عليه الصلاة والسلام وتحرى ايضاً لليلة القدر.

والدعاء هو مخ العبادة كما اخبرنا رسول الله عليه الصلاة والسلام , فإذا كان الدعاء مهم فى الايام العادية فهو اهم فى هذة الايام ايام رمضان وخصوصاً فى العشر الاواخر من رمضان وذلك لوجود ليلة القدر فى العشر الاواخر .

الدعاء من اعظم العبادات واجلها عند الله  لما له من التضرع والخشوع والتذلل إلى الله وذلك لأن العبد المؤمن يدعوا الله وهو يعلم أن الله على كل شئ قدير وأن بيده ملكوت كل شئ , وبيده النفع والضر وهو القادر على كشف الضر والقادر على النفع , وأن الدعاء هو العبادة والله يحب العبد أن يلح عليه فى الدعاء .

الدعاء  له اوقات للإستجابة  واداب  يجب اتباعها بقدر الامكان , فالصائم له دعوة لا ترد , وفى الثلث الاخير من الليل مستحب الدعاء , وبعد الصلوات وبعد الاذان , والدعاء فى رمضان وخصوصاً فى العشر الاواخر من رمضان لما بها من ليلة افضل من كل شهور العام لأن القرأن نزل فى هذة الليلة ,  ومن اداب الدعاء   نتوضأ ونتوجه للقبلة , ولا ندعو بشر أو قطيعة رحم , بل ندعو بالخير لنا ولجميع أمه محمد , وللكفار بالهداية .

دعاء العشر الاواخر من رمضان ودعاء ليلة القدر

 

اللّهم إنا نسألك أن ترفع ذكرنا، وتضع وزرنا، وتُطهّر قلوبنا، وتُحصّن فروجنا، وتغفر لنا ذنوبنا، ونسألك الدّرجات العُلا من الجنة، اللّهم إنّا نسألك من خير ما سألك منه عبدك ورسولك سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، ونستعينك من شر ما استعاذك منه عبدك ورسولك سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، اللّهم اختم لنا بخير، واجعل عواقب أمورنا إلى خير يا أرحم الراحمين يا كريم.

 

اللّهم إنا نسألك حبّك، وحبّ من يحبّك، وحبّ العمل الذي يقرّبنا إلى حبّك، وأصلح ذات بيننا، وأَلِّف بين قلوبنا، وانصرنا على أعدائنا، وجنّبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وأقوالنا ما أحييتنا، وبارك لنا في أزواجنا وذرّياتنا ما أبقيتنا، واجعلنا شاكرين لنعمك برحمتك يا أرحم الراحمين.

. اللّهم أوردنا حوض نبيّك سيّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، واجعله لنا شفيعاً، واسقنا من يده الشريفة شربة لا نظمأ بعدها أبداً، ربنا قِنا عذاب النار، ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفّر عنا سيئاتنا وتوفّنا مع الأبرار، ربنا وآتنا ما وعدتنا على رُسُلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد، اللّهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلّمين والمسلّمات، الأحياء منهم والأموات، إنك سميع قريب مجيب الدعوات يا رب العالمين.

 

. اللّهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر.

اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عنا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *