الرئيسية / اخبار العالم / خلاف شركة ابل مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي و مساندة الشركات الكبري لها
شركة ابل العالمية
شعار شركة ابل

خلاف شركة ابل مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي و مساندة الشركات الكبري لها

لقد تداولت الانباء حول. الخلاف الذي نشب بين شركة ابل الشهيرة الرائدة في مجال صناعه الهواتف المحمولة و بين مكتب التحقيقات الفيدرالي الموجود بأمريكا ، و ذلك الخلاف ظهر بينما بسبب طلب مكتب التحقيقات الفيدرالي الموجود بأمريكا من شركة ابل القيام بفك الشفرات الخاصه بأحدي هواتف ايفون التي تصنعها الشركة و ذلك الهاتف خاص بأحد الاشخاص الذين تورطوا في الحادث الخاص بإطلاق النيران في ولاية سان بيرناردينو ، و لكن شركة ابل رفضت تماما ان تقوم بتلك الخطوة و اعترضت علي فكها للشفرة الخاصه بهاتف الشخص الذي تورط في الحادث

سبب رفض شركة ابل فك الشفرة الخاصه بهاتف المتورط في الحادث:

اما السبب الذي جعل شركة ابل رفض القيام بفك الشفرة الخاصه بالشخص الذي تورط في الحادث الخاص بإطلاق النيران ، هو ان الشركة قامت بتقديم رد للحكومة الامريكية ذلك الرد ينص علي ان قيامها بفك شفرة الهاتف الخاص بأحد مستخدمي هواتفها يعتبر انتهاك لحقوق حرية التعبير ، و انها لا تستطيع ان تقدم علي عمل مثل ذلك ، و علي الحكومة الامريكية التي تصر علي ان تقوم شركة ابل بفك الشفرة تفهم الوضع و عدم انتهاك حقوق الاخرين .

شركة جوجل و مايكروسوفت و غيرهم من الشركات الكبرى يدعمون شركة ابل:

و لقد تم تداول الانباء حول ان بعض الشركات الكبرى قامت بدعم شركة ابل في الخلاف القائم بينها و بين مكتب التحقيقات الفيدرالي، حيث ان المدير القانوني التابع لشركة مايكروسوفت براد سميث ان شركة مايكروسوفت تدعم و بشكل كامل شركة ابل في رأيها و تؤيدها تماما و ذلك في الجلسه التي انعقدت في الكونغرس،و كما قام المتحدث الرسمي الخاص بشركة امازون الشهيرة بأنها ايضا تدعم و تؤيد شركة ابل ، و تدعمها في رأيها، كما قامت ايضا شركة جوجل و تويتر بدعم الشركة الشهيرة و قامت كل منهم بتقديم مذكرة الي المحكمه التي تطلع علي القضيه الخاصه بشركة ابل تلك المذكرة يشرحون فيها وجهة نظرهم ، و سبب تأييدهم لشركة ابل .

و قد كانت بداية تلك المشكله عندما قامت المحكمة بالطلب من شركة ابل الشهيرة بالقيام بالتغيير في البرمجه الخاصه بالحمايه التي تضعها في هواتفها النقاله حتي يسهل الاطلاع علي البيانات الخاصة بها و بدون اي مشكلات تحدث ، و لكن الشركة اعترضت اعتراضا شديدا و رفضت ان تغير من الشفرات الموجودة بهواتفها،و ذلك الذي جعل المحكمه اتخاذها ذلك القرار اذي اصدرتة و كثر الجدل الشديد بين الجميع حول تلك القضيه ، و انقسموا بين المؤيدين و المعترضين علي رفض شركة ابل ، و المعظم يري ان من حق الشركة ان ترفض ، و تحتفظ بالبرمجه الخاصه بهواتفها .

و قد قامت شركة ابل بتقديم جميع الاوراق التي تبرر رفضها ، و التي تشرح فيها وجهة نظرها الي المحكمة ، كما انها قامت بطلب ان تقوم المحكمة بإلغاء القرار الذي قامت بإتخاذة ضدها ، و قد اوضحت شركة ابل ان المحكمة قد بالغت في قرارها ضدها حيث ان الكونغرس قد رفض ان توافق الشركات علي ثا تقوم الحكومات دطلبه منهم ، و انها غير مجبرة علي تنفيذ ما تقوم الحكومة الامريكية بطلبة منها وفقا التصريحات التي قامت الكونغرس بالاعلان عنها .

 

ولا زالت تلك القضيه مطروحة ، و لم يتم الفصل فيها بعد ، و يرغب جميع محبي شركة ابل ان يتم حل تلك القضيه سريعا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *