الرئيسية / منوعات / التشهد الصحيحة الاول و الخير لتكون صلاتنا مقبولة
التشهد
عماد الدين

التشهد الصحيحة الاول و الخير لتكون صلاتنا مقبولة

تعد الصلاة ، و هى فرض من فروض الاسلام الخمس و اركانه ، هى عماد الدين ، فلا يعد المسلم مسلما حتى يحافظ على صلاته ، و التشهد هى ركن اساسى من اركان الصلاة ، و التى لا تصح الصلاة و تكتمل سوى بها .

و بلا شك فانه يجب ان تكون بالصيغة التى ذكرها لنا الرسول صلى الله عليه و سلم

، و اخذها عنه الصحابة ، و تعلمتها الاجيال و رددتها ، و و تدبرت كلماتها فى صلاتها .

و تعد كلمات التشهد هى تحية الملائكة على الرسول عليه الصلاة و السلام ، و ذلك برحلة الاسراء و المعراج ، تلك الرحلة الشهيرة ، و التى لا يوجد مسلم لا يعرفها ، و يؤمن بادق تفاصيلها ، و للتشهد فوائد نفسية و صحية هامة .

و تنقسم الى :
التشهد الاول

ت 1

و التشهد الثانى

ت 2

و للتشهد عدة صيغ ، و لكنها تختلف اختلافات طفبفة جدا ، و لا تغير من الصيغة الاساسية فى شىء، و كلها صحيحة بالاثبات و الاسناد ، و يوجد عدد من الاحاديث الصحيحة يثبت ذلك ، و لكن يجب ان تقال صيغة واحد فى كل من ، التشهد الاول و التشهد الاخير ، و الله اعلم .

و يذكر انه عند قول التشهد يجب ان يتم الاشارة بالاصبع السبابة ، و كان الرسول صلى الله عليه و سلم قد ذكر ، و هو جالس و يضع يده على ركبته ، و يرفع بالاصبع السبابة ، و يتبع اصبعه بالبصر ، ان هذا اشد على الشيطان من  الضرب الحديد .

نعم كما قال رسولنا الكريم ، و يجب علينا الالتزام بتلك الاشارة بالاصبع السبابة ، لما لها من ، كما يجب عينا الخشوع ، و ايضا التدبر ، و ليس اثناء قول التشهد فقط ، بل اثناء الصلاة باكملها .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *