الرئيسية / منوعات / مقدار زكاة الفرد فى شهر رمضان ووقت إخراجها
مقدار زكاة الأموال
صورة تعبيرية عن الزكاة

مقدار زكاة الفرد فى شهر رمضان ووقت إخراجها

زكاة الفطر أو زكاة رمضان هى فرد على كل مسلم ذكراً كان أو أنثى , وعلى الحر والعبد   حتى على المولود  فرض حتى ولو جاء قبل صلاة العيد , و لاتسقط وتظل دين على صاحبها إذا لم يُخرجها فى وقتها  , وهى طهرة للصائم من اللغو والرفث , آى من الذنوب والمعاصى  , وهى تُعطى للفقراء والمساكين , وقد اختلف العلماء فى مقدار الزكاة وكيفيتها .

مقدار زكاة الفرد ووقت اخراجها

فقد ورد عن رسول الله فى اكثر من رواية أن مقدار زكاة الفرد الواحد صاع والصاع (حوالى ثلاثة كيلوات   ) وهوباليد كما قال العلماء ثلاث حفنات  مملوئتين بالكفين  من تمر أو بر وهو القمح أو ذرة أو زبيب أو أقط وهو اللبن المجفف , وغيره مما يقتاته الناس والمتعارف عليه , وكان الرسول والصحابة يُخرجون زكاة شهر رمضان من الطعام وهذة المقادير لا تتغير ابداً هى ثابتة على مر السنين  .

وقال العلماء يجوز إخراج زكاة رمضان من الطعام أو إستبدال قيمته بالمال , فمثلاً إذا قيس هذا على القمح أو الارز , فيكون ثلاثة كيلوات فعلى حسب السعر الموجود يُخرج بقيمته مال , وهكذا بالنسبة للأطعمة الآخرى , أرز وتمر وزبيب وهذة الأطعمة هى التى كانت مشهورة ومعروفة فى هذا الوقت من الزمان وكذا للمكان , وعلينا أن نأخذ ما يناسبنا مع عدم تغير المكيال , فالدين يسر وليس عسر  .

ووقت اخراج زكاة رمضان , يجوز إخراجها من أول يوم من رمضان , وحتى قبل صلاة  عيد الفطر حتى يستطيع الفقير ان يشترى مايلزمه من نفقات العيد إذا كانت اموال , ويجوز إعطاء أكثر من فرد الزكاة لفرد واحد ويجوز اعطاء جماعة زكاتهم لفرد واحد ايضاً, أو توزيعها على عدد من الأفراد  وإذا أُوخرت لبعد صلاة العيد فلا تُعتبر زكاة ولكن تُعتبر صدقة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *