الرئيسية / اخبار التقنية / استخدامات جديدة للهواتف الذكية قد تصبح بطاقات للصراف الآلي
Galaxy Grand Prime
جالاكسي جراند برايم

استخدامات جديدة للهواتف الذكية قد تصبح بطاقات للصراف الآلي

تعتبر الهواتف الذكية هي أهم اختراعات العصر الحديث و التي تعتبر بشكل كبير هي المحرك الاساسي في حياتنا في مثل تلك الايام حيث تحتوي علي العديد من الخدمات و التطبيقات و التي توفر العديد من مزايا الراحة للعملاء و أخر تلك التطبيقات التي أعلن أنها في طريق البدء في العمل خدمة ان تحل الهواتف الذكية محل بطاقات الصراف الآلي .

أهمية الهواتف الذكية في العالم 

منذ أن ظهرت الهواتف الذكية و ظهرت معها العديد من التطبيقات الخاصة بها و التي تعتبر في بعض الاحيان تطبيقات لا يمكن الاستغناء عنها حيث أن من أهم تلك التطبيقات التي تختص بالانترنت و طرق التعامل معه و كذلك البرامج الذكية التي تم وضعها علي تلك الهواتف الذكية و كذلك التطبيقات الخاصة بالاعمال المختلفة التي تخص المهندسين و العاملين في مجال التجارة والبورصة و غيرها من تلك التطبيقات المختلفة التي تتيح لأصحابها متابعة الاعمال الخاصة بهم و هم في أماكنهم دون الحاجة للتحرك لمسافات طويلة و تكلفات عالية القيمة لأداء مثل تلك الاعمال .

و من آخر تلك التطبيقات التي تسعي العديد من البنوك ان تستخدم فيه الهواتف الذكية التطبيق الخاص بان تحل الهواتف الذكية محل بطاقات الائتمان و بالتالي تحل العديد من المشكلات مثل أن يوقم العميل التابع للبنك باستخدام الهاتف في جميع معاملاته البنكية دون العودة الي البنك أو الذهاب اليه .

تكنولوجيا تحويل الهواتف لبطاقات ذكية 

تعكف في الوقت الحالي العديد من البنوك علي استغلال الهاتف الذكي استغلال أخر في مجال تسيير أعمالهم و من ضمن تلك الاعمال استخدامها في مجال البنوك ليجعلوها تحل محل الماكينات الخاصة بالصراف الالي و استخدام البطاقات البلاستيكية التقليدية فيها و يستخدم هذا النظام عن طريق العمل علي اعطاء كود للمستخدم و من هذا الكود يمكن التعرف علي رصيده عبر ادخال هذا الكود علي الهاتف الذكي و كذلك يمكن له أن يصرف ما يشاء من أموال تخصه في الوقت الذي يريده حيث تيتح ذلك النظام أن يستخدم العملاء الهواتف الذكية في سحب النقود من ماكينات الصراف الالي دون الحاجة الي ادخال البطاقة المصرفية التقليدية .

اسباب اختراع تلك التقنية 

تأتي اختراع تلك التقنية في وقت يعاني فيه العالم من عملية القرصنة التي تقع علي البنوك و ليست القرصنة الرقمية فقط بل عمليات السرقة للبطاقات الذكية و التي تستخدم في سرقة الاموال و المدخرات الخاصة بالمواطنين حيث يهدف ذلك النظام الي الحد من المشكلة المعروفة باسم النسخ و التي تتمثل في قيام اللصوص في سرقة البطاقات الائتمانية و باستخدام أجهزة خاصة يقومون بوضعها في فتحة مايكنة الصرف و تقوم بنسخ جميع البيانات الخاصة بالعميل و لقد كلفت تلك العملية البنوك العالمية نحو اثنين مليار دولار العام الفائت 2015 بالاضافة ايل أن استخدام البطاقة الذكية تؤدي لتقليل الوقت اللازم لاتمام العملية الخاصة بعمليات سحب الأموال من نحو 30 الي 40 ثانية باستخدام البطاقات الخاصة بالصراف الالي الي نحو 10 ثواني باستخدام تقنيات الهواتف الذكية .

في ذات الاطار تعمل العديد من البنوك الامريكية علي نشر هذا النظام في أسرع وقت ممكن حتي يمكن التخلص من فكرة السرقة و التي تتعرض لها العديد من البنوك و العلامء من قبل اللصوص المختصين بهذا المجال .

و لقد تم الكشف عن ان هذا النظام سوف يتم تطبيقه في نحو 80 ماكينة في أمريكا الشمالية في نحو الـ 18 شهرًا المقبلة و هو ما يمثل حلاً ملحًا  حتي لا تتفاقم المشكلة علي جميع بنوك العالم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *