الرئيسية / اخبار العالم / مستجدات حادث حي الحمراء الشابان واقعان تحت تأثير الفكر الداعشي
مستجدان حي الحمراء
شابان داعشيان يقتلان والديهما

مستجدات حادث حي الحمراء الشابان واقعان تحت تأثير الفكر الداعشي

في يوم الجمعة الرابع والعشرين من يونيو 2016 حدثت حادثة شنيعة في حي الحمراء حيث قام شقيقين بقتل والدتهما بعد استدراجها للمخزن وطعنها طعنات في جسدها وبعد طعنها حاولا قتل والدهما وشقيقهما الأصغر أيضا ولكنهما تم نقلهما الى المستشفى في اصابات خطيرة

حادث حي الحمراء ومستجداته

حدثت في فجر يوم الجمعة الموافق التاسع عشر من رمضان الرابع والعشرين من يونيو 2016 في تمام الساعة الواحدة وعشر دقائق فجرا في السعودية حي الحمراء جريمة شنيعة حيث قام شابان سعوديان خالد العريني وصالح العريني شقيقان توأمان  باستدراج والدتهما للمخزن وطعنها عدة طعنات أودت بحياتها ثم القيام بمحاولة قتل والدهما وشقيقهما الاصغر سليمان العريني بالساطور والسكاكين ولكنهما نقلا للمستشفى مصابين بإصابات خطيرة .

وبعد ان قاما بجريمتهما الشنعاء قاما بسرقة سيارة من أحد الجيران ومحاولة الهروب بها من الشرطة ولكن الشرطة قامت بمحلاحقاتهما ومحاولة القبض عليهما واسترجاع السيارة مرة أخرى والتحقيق معهما للوقوف على أسباب الحادث .

ولقد تبين أن الشقيقان خالد وصالح العريني كانا يخططان لتلك الجريمة من مدة ثم قاما بفعلتهما الشنعاء  التي اسفرت عن موت والدتهما ونقل والدهما وشقيقهما الأصغر سليمان العريني الى المستشفلا في حالة خطيرة .

ولقد تبين من التحقيقات  أن الشابان يبلغان من العمر الثامنة عشر عاما وهما ابنا للحاج ابراهيم بن علي العريني وأنهما يتبعان لمنظمة الداعش،وفور اعلان الحادث استنكر العديد من الشيوخ  تلك الجريمة ووصفوها أنها من الكبائر وأنها تعد من الكبائر لأنها من عقوق الوالدين .

ولقد أكد الشيخ عثمان المنيعي وهو إمام مسجد المحيسن بالرياض  الشابان لم يكونا من المصلين وأن  والداهما كانا صالحين وأن هذان الشابان كان في الثانوية العامة ولم يكملا دراستهما.

التفسير النفسي للحادث

كان رأي الدكتور طارق حبيب الإستشاري النفسي أن الفكر الداعشي سبب خللا في فكرهما وأنهما مصابان باضطراب عقلي وذلك بسبب الفكر الداعشي الذي جعلهما يتصوران باعتقاد خاطئ أن والديهما شياطين يجب قتلهما وذلك بسبب تصور وتفكير خاطئ نشأ عن ذلك الإضطراب العقلي .

ردود فعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي

تم تدشين هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان #داعشان _يقتلان_والديهما ولقد استنكر من خلالهما الرواد الفعل الذي قام به الشابان ووصفوهما بالجريمة الشنعاء ووصفو الجريمة انها ارهابية وأنهما كانا تحت تفكير واعتقاد مضلل وخاطئ حيث أنهما بذلك قد خسروا الدنيا والآخرة .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *