الرئيسية / منوعات / فضل العشر الأواخر من رمضان وخاصة ليلة القدر
ليلة القدر
فضل العشر الأواخر من رمضان

فضل العشر الأواخر من رمضان وخاصة ليلة القدر

إن ليلة القدر من أفضل الليالي  على وجه الأرض  قاطبة ،ونحن مقبلون على العشر الأواخر من رمضان تقابلنا ليلة القدر وهي خير من ألف شهر والألف شهر هذه  تعادل  العمر كله ، فهي من قامها ايمانا واحتسابا كانت له مصباح نور وبراءة من الذنوب.

 أهم فضائل ليلة القدر:

أن من وافق ليلتها وقامها ايمانا واحتسابا ،كانت له  نورا  وضياءا ، فكأنه صام  وقام  عمره كله دون نقص في البركة والخير،وقد قيل في هذه الليلة يفتح  الله سبحانه وتعالى  بابا من نور بين السماء والأرض، يراه من شهدها لكي تتنزل منه الملائكة على الأرض.

 عدم قدرة العباد على تصور فضلها:

ليلة القدر،من اهم فضائلها ايضا أنها أكبر من تصور العباد، لدرجة لا يستطيع العبد أن يتصور الخير والنعمة التي يمكن ان يعوضه  الله سبحانه وتعالى فيها ، عن كل ما مضي من حياته كما أنها تكفيه كل شئ .

تنزل الملائكة:

ومن فضائلها ايضا ان الملائكة تتنزل فيها بإذن ربهم لكي ينقلوا صحائف الأعمال وأقدار البشر الى رب العزة سبحانه وتعالى.

 تنزل جبريل عليه السلام:

كما أن الملائكة ينزل معهم الروح  القدس جبريل -عليه السلام – خاضعين لله سبحانه وتعالى ، وفودا تملأ الأرض ليشاركوا المسلمين قيامهم لله عز وجل .

 السلام والأمان حتى مطلع الفجر:

كما أن  من فضائل هذه الليلة  ينشر الله فيها السلام والأمان على البشر حتى يملأوا أرجاء الأرض بالتكبير و التحميد والتهليل لله -سبحانة وتعالى- .

حيث تؤمن الكائنات جميعها على الأرض ، لتعيش في هدوء وسكينة هذه الليلة من اولها الى آخرها ، فهى سلام حتى مطلع  الفجر حتى ان الله يسخر الأجواء لعبادة لكي تكون ملائمة لبث السكينة والطمأنينة في القلوب ، حتى يطلع  الفجر عليهم ، كما ان الشمس تكون هادئة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *