الرئيسية / اخبار الاقتصاد / البنك المركزى المصرى يرفع اسعار الفائدة ١٪‏ و توقعات بخفض قيمة الجنية امام الدولار في الفترة القادمة
رفع قيمة الفائدة على الإيداع و القرض
البنك المركزي

البنك المركزى المصرى يرفع اسعار الفائدة ١٪‏ و توقعات بخفض قيمة الجنية امام الدولار في الفترة القادمة

اتخذ البنك المركزي المصري امس قرارا جديد برفع قيمة الفائدة على عمليتي الاقراض و الإيداع في البنوك بقيمة وصلت الي ١ ٪‏ دفعة واحدة ، و بهذا وصلت قيمة الفائدة السنوية الي ١٢.٣ ٪‏ بعد ان كانت بقيمة ٩.٥ ٪‏ في شهر ابريل الماضي .

و جائت تلك الخطوة التي قام بها البنك المركزي المصري ضمن تداعيات السياسة المرنه التي وعد البنك بتبنيها في الفترة القادمة ، الا ان قرارالبنك المركزي جاء مفاجأ لتوقعات خبراء الاقتصاد الدولي و كابيتال ايكونوميكس التي ظنت ان البنك سيقوم برفع الفائدة بنسبة ٠.٥ ٪‏ على الأكثر ، الا انه خالف تلك التوقعات و رفع الفائدة بقيمة ١ ٪‏  من اجل تخفيف قبضته على العمله ، و بعد صدور قرار البنك المركزي برفع الفائدة ، تسال الكثير من الاقتصاديين ادا ما كانت هذه الخطوه تم اتخاذها كتمهيد لخفض قيمة الجنية المصري مره اخرى امام الدولار الامريكي في الفترة القادمة .

الأهداف وراء رفع البنك المركزي لقيمة الفائدة

و بالحديث عن الخطوة التي قام بها البنك المركزي المصري برفع قيمة الفائدة فهو يستهدف بها تشجيع الكثير من المواطنين الي سحب الأموال الكاش التي في ارصدتهم من اجل الاستفاده من العائد الثابت الكبير الذي تقدمه لهم الشهادات ، و هو بذلك يدعم عملية تراجع اسعار الخدمات و السلع بسبب تقليل الإقبال عليها .

كما تهدف عملية رفع الفائدة ايضا الي الحد من سعر الدولار الامريكي و الفجوه الكبيره بين السعر الرسمي في البنوك و السوق الموازيه عن طريق الحد من الادخار بتحويل العمله المحليه للدولار للعمل على تقوية سعر الجنية امام الدولار .

و من جانب اخر تخوف العديد من الاقتصاديين من قرار البنك المركزي برفع قيمة الفائدة بمقدار ١ ٪‏ حيث سيؤثر ذلك تكلفة الدين الحكومي و خدمة الدين التي تلتهم بالفعل في الوقت الحالي ثلث ايرادات الحكومة المصريه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *