الرئيسية / منوعات / ملخص برنامج أيها المريد الحلقة الثالثة عشر ج2
ايها المريد
صورة حبيب بن على الجفري

ملخص برنامج أيها المريد الحلقة الثالثة عشر ج2

“ايها المريد”البرنامج الذي يقدمه الشيخ  اليمني  حبيب بن على الجفري ،  يتحدث فيه عن  سير الصحابة وما هم فيه من نعم تكاد لا توجد حاليا ، ذكرا العديد من الاحكام الشرعية،المتعلقة بالمسلم الذي يجب أن يبتعد عن كل ما يضره ، وعن  الأخلاق التي يجب أن يتحلى بها المريد رحمة الله ورضوانه ، فذكر فضيلته النوم والأكل ، وكيف يمكن أن يكونا سببا في ابعاد الإنسان عن الله -سبحانه وتعالى- فذكر أن  من كثر أكله  كثر نومه  ، ومن كثر نومه كثر تفكيره،  ومن كثر تفكيره انتقض وضوؤه ،هكذا روي عن السلف الصالح والصحابة ، أنهم كانوا قليلي الأكل -رضي الله عنهم – حتى يتقووا على العبادة ، كما أن المسلم لكي يستقيم أمره عليه الاجتهاد بالطاعات ،وتقوية بدنه بالعزم والصبر وعدم النظر الى كيف يرانا الناس .

فمن كان قريبا من الله سبحانه وتعالى، لا يشترط أن يعجب به الناس أو يروه جيدا فيما بينهم ، فيروي أن رجلا من اليمن يقال له “أويس بن عامر القرني” ، من قرن  في اليمن ،كان بارا بأمه وكان زاهدا تقيا ورعا ،كان مستجاب الدعوة وكان ما دعى الله في سر إلا استجاب له ،وعلى الرغم من ذلك كان ينظر الية على أنه مجنون يرعى الغنم، وليس له قيمة في مجلس ولا يذكر عند سلطان وعلى الرغم  من ذلك  كان النب صلي الله عليه وسلم- يوصي الصحابه  بعد أن ذكره بأوصافه ، بأن من رأي أويسا بن عامر وصفته أنه  بارا بأمه وكان به برص فدعى الله أن يشفيه منه فشفاه،  إلا موضع درهم ، فليقرأه السلام ويطلب منه أن يدعوا الله له ، فكان كلما جاء وفد لعمر- رضي الله عنه – سأله أأنت من بلد اويس بن عامر فيسأل عن أخباره ، حتى جاءه في وفد  اليمن، وطلب منه أن يستغفر ولأصحابه كما طالبه عمر -رضي الله عنه- أن يوصي به خيرا لدي الوالى أو يقضي له  حاجته ، لكنه رفض لأنه يريد أن لا يعلم أحد سره ،طمعا في الآخرة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *